24/08/2020

تركيا تستقدم تعزيزات عسكرية لمواقعها في ادلب، وفصائلها تقصف مواقع النظام السوري

قامت الفصائل المسلحة التابعة لتركيا بقصف نقاط ومواقع تابعة للنظام السوري بالصواريخ على طريق دمشق – حلب الدولي، بالتزامن مع تحليق الطيران الروسي في أجواء جبل الزاوية.
وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان بأن الفصائل المسلحة استهدفت بصاروخٍ حراري مجموعة تابعة لقوات النظام السوري على محور حزارين جنوب إدلب، مما أدى لمقتل وجرح ستة عناصر على الأقل، في حين قصفت قوات النظام مناطق في ريف إدلب الجنوبي دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وفي سياقٍ متصل تواصل الأرتال العسكرية التركية دخولها منطقة خفض التصعيد.
فبعد دخول سبعة أرتال عسكرية ضخمة يوم الأربعاء الماضي، دخلت يوم أمس سبعين شاحنة تركية تحوي دبابات ومدافع ثقيلة دخلت من معبر كفرلوسين شمال إدلب وتوجهت إلى نقطة مراقبة تركية، ويتزامن ذلك مع أنباء حول نية قوات النظام السوري وبضوء أخضر روسي، شن عمليةً عسكريةً انطلاقاً من جنوب إدلب.
دينيس كوركودينوف، رئيس المركز الدولي للتحليل والتنبؤ السياسي، قال “إن التعزيزات العسكرية التركية الأخيرة، ستُستخدم لاحقاً كنقطة انطلاق لعملية عسكرية تركية ضد قوات النظام السوري”
مشيراً إلى أن الهدف من تعزيز الكتيبة العسكرية التركية هو حماية التشكيلات المسلّحة التابعة لتركيا من الضربات الجوية الروسية والتي ستضرب جميع الإرهابيين الذين يشكلون تهديداً لشمال غرب سوريا، بحسب قوله.
كما دعت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، أنقرة إلى اتخاذ إجراءات للحفاظ على الأمن في الأراضي التي تنتشر عليها القوات التركية، ووقف الأنشطة الإجرامية لجماعات المرتزقة الموالية لها.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…