24/08/2020

منظمة شلومو و52 منظمة أخرى، تصدر بياناً لمناصرة ضحايا العنف القائم على المعتقد أو الدين

أصدرت منظمة شلومو للتوثيق و52 منظمة محلية ودولية، بياناً لمناصرة ضحايا العنف على اساس المعتقد او الدين، قالت فيه:
“في هذا اليوم المخصص لإحياء ذكرى ضحايا اعمال العنف على أساس الدين او المعتقد في جميع انحاء العالم، نقف معاً كجهات فاعلة في المجتمع المدني لتكريم أولئك الذين تعرضوا للاضطهاد والقتل في العراق بسبب دينهم أو معتقداتهم.”
وتطرق البيان إلى “قيام داعش بالإبادة الجماعية ضد الأقليات العرقية والدينية في سهل نينوى وسنجار، حيث أعدم داعش الذين رفضوا التحول الديني إلى الإسلام ودمروا عدد من الكنائس والمعابد”.
كما دعا البيان، حكومة العراق وإقليم كردستان والمجتمع الدولي والأمم المتحدة لاتخاذ مجموعة من الإجراءات والخطوات منها:
اعتماد تشريعات تضمن تعويضات للناجين والناجيات وتحقيق العدالة لضحايا الإبادة الجماعية
تمكين المجموعات التي تعمل من أجل التماسك الاجتماعي مثل شبكة الناجيات الأيزيديات
تعزيز التعليم الديني في العراق لتوعية السكان على الأقليات، ودمج التعليم حول الأقليات الدينية في المناهج المدرسية.
تنفيذ مناهج مبتكرة لتعزيز التنوع الديني والثقافي باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي.
تسهيل عقد مؤتمر لمتابعة وتوسيع نطاق المصادقة على بيان الأديان من قبل الطوائف الدينية الأخرى.

‫شاهد أيضًا‬

العراق: المادة 140 لغم لمكونات شعبنا في نينوى

تحت سقف منزل الرئيس السابق جلال طالباني في اجتمع في وقت سابق تحالف “إدارة الدولةR…