24/08/2020

هجمات داعش ترهب ميليشيا الدفاع الوطني وتدفعهم للانشقاق

في خطوة ليست بجديدة، نظراً لما تشهده بادية دير الزور من هجمات مستمرة من قبل إرهابيي داعش عليها بين الحين والآخر، أفادت مصادر مطلعة، بانشقاق أكثر من مئة وخمسة وعشرين مسلحاً من ميليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات النظام في البادية، وانضمامهم الى قوات سوريا الديمقراطية في ريف مدينة دير الزور.
وبحسب المصادر، فإن الهجمات الأخيرة لإرهابيي داعش على نقاط ميليشيا الدفاع الوطني العسكرية في بادية دير الزور، والتي تسببت بمقتل العشرات منهم، وتجهيز مسلحين الدفاع الوطني لعملية أمنية واسعة بعمق البادية ضد الإرهابيين، دفعت هؤلاء المسلحين إلى مراجعة قرارهم والتوجه نحو المناطق المحمية من قبل قوات سوريا الديمقراطية حفاظاً على أرواحهم.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…