25/08/2020

إلهام أحمد: هدف الملتقى هو إشراك الجميع في صناعة القرار

في لقاء أجرته على فضائية سكاي نيوز عربية، قالت إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية، إن الهدف من دعوتهم إلى عقد ملتقى “أبناء الجزيرة والفرات”، هو إشراك كافة الفئات التي لم تشارك في الإدارة الذاتية وفي صناعة القرار، مشيرةً إلى أن الملتقى هو خطوة أولى ستتبعها خطوات أخرى تشمل حوارات وملتقيات مشابهة مع أبناء كافة المناطق السورية، وصولاً لتشكيل هوية سورية جامعة.
وأضافت إلهام أحمد في حديثها، أن عقد ملتقى أبناء الجزيرة والفرات يصب في ذات المسار الذي نسعى له وهو تشكيل هوية سورية جامعة، وذلك بالتوازي مع مساعي الحوار الكردي- الكردي، والذي أثير حوله الكثير من اللغط والتشويه من جانب أطراف تريد إثارة الفتن وضرب الاستقرار في أكثر المناطق السورية أمناً واستقراراً.
ولفتت إلهام أحمد، إلى إن هناك حالة إقصاء بحق سكان مناطق شمال وشرق سوريا من المشاركة في القرار السياسي في الدولة السورية، منذ تأسيسها وعقد مؤتمرها الأول في العام ١٩١٩، معتبرةً أن هذا الإقصاء هو إجحاف وخطأ كبير بحق سكان المنطقة، ولابد من تصحيحه وتأمين حضور أبناء المنطقة في الحياة السياسية وفي صناعة القرار.
ورفضت إلهام أحمد أيضاً، الاتهامات التي تطال مسد والإدارة الذاتية بالعمل على الانفصال عن سوريا، واتهمت تركيا في المقابل بالعمل على استقطاع أجزاء من سوريا عبر خطوات عدة، كاستبدال عملتها بالعملة السورية ورفع علمها على مدن وبلدات الشمال السوري وتطبيق تغيير ديمغرافي ممنهج في عفرين ورأس العين وتل أبيض وإدلب.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من الإدارة الذاتية يلتقي مع مسؤولين وأعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي

لقاء الادارة الذاتية مع أعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي، عقد يوم ال…