26/08/2020

تزايد عدد إصابات كورونا في سوريا، وتفشي الفايروس بين طلاب جامعات حلب ودمشق

أعلنت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا صباح اليوم الأربعاء عن تسجيل حالة وفاة جديدة لمصاب بفايروس كورونا لرجل يبلغ من العمر 58 عاماً من ديرك، كما أعلنت عن تسجيل حالة شفاء واحدة وتسجيل 31 إصابة جديدة منها 20 ذكور 11 إناث موزعة على الشكل التالي:
7 في الحسكة، 14 في القامشلي، 2 في رميلان، حالة في كركي لكي، 3 في ديريك، 3 في قبري حيوري
وحالة واحدة في دير الزور
وبذلك يرتفع عدد الإصابات بفايروس كورونا في مناطق شمال شرق سوريا إلى 425 حالة منها 27 وفاة و 75 شفاء.
ومع تزايد عدد المصابين بفايروس كورونا في سوريا، لا تبدي الحكومة التابعة للنظام السوري أي تدابير احترازية لمنع تفشي الفايروس، ففي الخامس من شهر آب أصدرت وزارة التعليم العالي بدمشق، قراراً يقضي بإجراء الامتحانات الجامعية بموعدها المحدد في ظل ارتفاع عدد المصابين وغياب الإجراءات الوقائية.
وأفاد مصدر مسؤول في جامعة حلب، بأنهم يسمحون للطلاب المصابين بفايروس كورونا بتقديم امتحاناتهم الفصلية مع باقي الطلاب دون عزلهم في قاعات خاصة، وهناك أعداد كبيرة من الطلاب يحملون الفيروس.
وهذا الأمر أحدث استياءً كبيراً لدى الطلبة الذين طالبوا بتخصيص قاعات للطلبة المصابين، خوفاً من انتقال العدوى لهم، كما طالبوا بتأجيل الامتحانات ولكن ما من مجيبٍ على طلباتهم.
وكانت صحيفة “الوطن” السورية المُقرَّبة من حكومة دمشق قد كشفت الثلاثاء الماضي، وفاة /13/ مدرساً من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة دمشق جراء إصابتهم بفيروس كورونا.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا: حكومة النظام تضطر لتقليص أيام الدوام الرسمي لنقص المحروقات

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد الم…