26/08/2020

شيوخ عشائر الرقة يطالبون الأمم المتحدة بإنهاء أزمة المياه في الحسكة

تستمر معاناة نحو مليون شخص يعيشون في مدينة الحسكة وما حولها، وحاجتهم الملحة إلى مياه الشرب منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بعد قطع تركيا المياه عنهم من محطة علوك بمدينة رأس العين الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً.
محمد تركي السوعان شيخ عشيرة السبخة في الرقة، وصف قطع المياه من محطة علوك عن سكان الحسكة وريفها بـ حربٍ ممنهجة تقوم بها تركيا ضد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وناشد في مقابلة له المجتمع الدولي ومراكز القرار في العالم للوقوف إلى جانب سكان الحسكة في هذه الأزمة، والضغط على تركيا لضخ المياه.
حيث قال: “منذ أكثر من عشرين يوماً وتركيا تقطع المياه عن الحسكة ولم نسمع أي أحدٍ ندد بحرب المياه وتهجير السكان التي ينتهجها أردوغان بحق أبناء الشمال السوري.”
علي المحيمد العلي، شيخ عشيرة طي في الرقة، رأى بأنه يتوجب على منظمة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة تولي مهمة إعادة مياه الشرب إلى الحسكة، حيث قال: “أي شرعية تستند إليها تركيا لتقطع المياه عن الحسكة، وما هو العرف الدولي الذي يخولها حرمان الناس من المياه؟ ووصف هذا التصرف بأنه “احتلال عثمانيٌ جديد”.
وتداولت بعض وسائل الإعلام أنه وبوساطة النظام السوري تم ضخ المياه من محطة علوك، في حين تم نفي ذلك بعد زيارة وفد من اليونيسيف لآبار محطة الحمة حيث تأكدوا من عدم وصول مياه علوك إلى المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا من جامعة لوغانو السويسرية

من اجل زيادة التنسيق بين الكليات والجامعات الكنسية وتبادل الخبرات التعليمية, استقبل قداسة …