26/08/2020

معلوماتٌ جديدةٌ عن سليم عياش، المُدانِ باغتيالِ الحريري

بعدَ إدانةِ “سليم عياش” من قبل المحكمةِ الدوليةِ الخاصة، باغتيالِ رئيسِ الوزراءِ اللبناني الأسبق “رفيق الحريري”، تم الكشفُ عن معلوماتٍ أخرى حول “عياش”، وهو أنّه نفذَ أربعةَ اغتيالاتٍ أخرى، بأوامرٍ من قيادةِ “حزب الله”
والاغتيالاتُ الأربعةُ التي نفذها “عياش”، طالت ضباطاً وعناصرَ أمن، ساهموا وبشكلٍ أو بآخر، بالتحقيقِ في قضيةِ اغتيالِ “الحريري”، بحسبِ مسؤولٍ أمريكيٍ في الأمن القومي.
ونقلت صحيفةُ “واشنطن بوست” الأمريكية، عن مسؤولين أمنيين إقليميين قولهم، إن “عياش” كان عضوًا في “الوحدة مئة وإحدى وعشرين”، التابعةِ لجماعةِ “حزب الله”، والمتخصصةِ بالاغتيالات.
ويُذكر أنّ اغتيالَ “الحريري”، أدى إلى أسوأِ أزمةٍ في لبنان منذ الحربِ الأهلية، مما مهدَ الطريقَ لمواجهةٍ بين القوى السياسيةِ المتناحرةِ على مدى سنوات، وتفشي الفسادِ بين مفاصلِ الحكومة، الذي قادَ البلادَ نحو شفيرِ الهاوية، ابتداءً من الفلتانِ الأمني، وانتهاءً بتفجيرِ مرفأِ بيروت الكبير، الذي شكلَ ضربةً مميتةً للاقتصادِ اللبناني، ودعا القوى العالميةَ لمساعدةِ لبنان، وعلى رأسِها فرنسا، حيثُ ذكر وزيرُ خارجيتِها “جان إيف لو دريان” يوم الثلاثاء، قبيلَ إرسالِ شحنةٍ تزنُ ألفينِ وخمسمائةِ طنٍ من المساعداتِ للبنان، ذكرَ أنّ على قادةِ لبنان عدم استخدامَ انفجار بيروت، كذريعةٍ لإخفاءِ حقيقةِ أنّ البلادَ على حافةِ الهاوية.
وأضاف: “نأمل أن تكون هذه اللحظة، هي اللحظةُ التي تسمحُ للسلطاتِ اللبنانيةِ والمسؤولينَ اللبنانيين، باتخاذِ القفزةِ اللازمةِ لتشكيلِ حكومة، مهمتها البدءُ في الإصلاحاتِ الأساسية”

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …