27/08/2020

استمرار عمليات الخطف والسرقة في المناطق المحتلة

تواصل المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا أعمال السرقة والنهب في المناطق المحتلة في شمال وشرق سوريا، فضلاً عن باقي جرائمها بحق المدنيين وممتلكاتهم، وعليه أقدمت تلك المجموعات على محاصرة واقتحام قرية دير صوان التابعة لناحية شرا، واختطاف عدد من المدنيين , فيما تم العثور على اثنتي عشرة جثة بينهم امرأتان في قرية عمارا التابعة لناحية ماباتا، وبحسب مصادر، فإن متزعم تلك المجموعات والمسيطر على القرية، هو من أقدم على قتل هؤلاء، وأن بعض الجثث تعود لمسلحين آخرين تم تصفيتهم نتيجة لخلافات بينهم.
وفي سياق الانتهاكات تلك، قامت تلك المجموعات بسرقة الممتلكات العامة والخاصة، في قرية مريكس بريف مدينة رأس العين المحتلة، فيما اعترض أهالي قرية دبس في ريف تل تمر الغربي مجموعة لصوص من تلك المجموعات أثناء محاولتهم سرقة ممتلكات القرية.
يأتي ذلك تزامناً مع رصد اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين مسلحي أحرار الشرقية ومسلحي أحرار غويران، في بلدة تل حلف بريف
رأس العين، نتيجة استمرار الخلاف بينهم على تعيين مدير بوابة رأس العين، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.
أما في مدينة إدلب، ف تشهد محاور التماس في الريف الجنوبي للمدينة، عمليات قصف صاروخي متبادلة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين
لها والمجموعات المسلحة، فيما تواصل المجموعات المسلحة قصفها المكثف على مناطق نفوذ النظام في كل من جورين والبحصة بريف حماة الغربي، والدانا والجرادة وخان السبل ومعرشورين بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وسط معلومات عن مقتل وجرح 4 من قوات النظام.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…