27/08/2020

تحذيراتٌ روسية من التدخلات الأمريكيةِ والأوروبية بشؤون بيلاروسيا الداخلية

عقبَ صدورِ نتائجِ الانتخاباتِ الرئاسيةِ البيلاروسية، وفوزِ الرئيسِ البيلاروسي “ألكسندر لوكاشينكو” للمرةِ السادسةِ على التوالي، وُجهت له اتهاماتٌ أمريكيةٌ وأوروبية، بأنّه قام بتزويرِ الانتخابات، وبهذا الصدد، قال وزيرُ الخارجيةِ الروسي “سيرغي لافروف”، خلال لقائِه منذُ أيام مع “ستيفن بيغن”، نائبِ وزيرِ الخارجيةِ الأميركي، أنّه من الخطرِ تدخلُ الولايات المتحدةِ والاتحادِ الأوروبي في شؤون بيلاروسيا، بأيِ شكلٍ من الأشكال.
وشدد “لافروف” على أنه من غير المقبولِ ممارسةُ أيِ محاولاتٍ للضغطِ على “مينسك”، عبر العقوبات أو الطرقِ السياسية، من أجل تقويضِ عمليةِ ترتيبِ حوارٍ مبني على الاحترامِ المتبادلِ بين السلطات، والمجتمعِ في البلاد.
وتأكيدًا لتصريحاتِ “لافروف”، قالت المتحدثةُ باسمِ الخارجيةِ الروسية “ماريا زاخاروفا” يوم الأربعاء، وفي حديثٍ لقناة “روسيا الأولى”، أنّ موسكو تعتبرُ ممارساتِ الولايات المتحدة، وبعض الدولِ الغربيةِ على خلفيةِ الأزمةِ في بيلاروس، تدخلاً في الشؤونِ الداخليةِ للبلاد.
ونحن نرى ما تفعله دول البلطيق وبولندا وعددٌ من الدولِ الأخرى، من أعضاء الاتحادِ الأوروبي وحتى حلف “الناتو” وأمريكا، ونصنف أفعالَهم كتدخلٍ في الشؤونِ الداخليةِ لدولةٍ ذاتِ سيادة، والأدلةُ على التدخلات الخارجيةِ موجودةٌ بوفرة.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…