27/08/2020

مسد: قطع تركيا للمياه عن الحسكة جريمة إنسانية

على خلفية قطع الاحتلال التركي ومجموعاته الإرهابية المياه عن مدينة الحسكة، أدان كبرئيل شمعون، نائب الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، ومسؤول حزب الاتحاد السرياني في مدينة الحسكة، قطع تركيا للمياه عن المدينة وريفها، واصفاً هذا الفعل بالجريمة الإنسانية، مطالباً القوات الأمريكية والروسية والأمم المتحدة بالضغط على تركيا لضخ المياه إلى الحسكة.
وفي السياق، أكدت الرئيسة المشتركة لمديرية المياه في مقاطعة الحسكة سوزدار أحمد، أن الاحتلال ومجموعاته الإرهابية لم يضخوا نقطة ماء واحدة من محطة علوك في مدينة رأس العين المحتلة إلى مدينة الحسكة حتى الآن، مبينةً أنه يتم الآن ضخ المياه إلى خزانات المدينة من آبار محطة الحمة التي حفرتها الإدارة الذاتية.
ومن جانبه، وعلى خلفية الزيارة التي قام بها وفد من منظمة اليونيسيف إلى محطة الحمة في مقاطعة الحسكة، لفت الناطق باسم لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل في مقاطعة الحسكة، عبد الرزاق محمد، إلى أن عمل منظمة اليونيسيف يكمن في الضغط على الاحتلال التركي، من أجل تحييد المياه وعدم استخدامها كسلاح ضد شعب المنطقة، بدلًا من تفقد مشروع الحمة إذا كان قيد العمل.
كما أشار محمد الى أن الشكوك تراودهم في تعاطف وتعامل المنظمة مع الاحتلال التركي، منوهاً بأنه من واجب منظمة اليونيسيف والأمم المتحددة الضغط على الاحتلال التركي لترك سياسته القمعية ومحاربته لشعوب المنطقة في أبسط مقومات الحياة.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …