28/08/2020

اشتباك جنوبي بيروت يودي بحياة شخصين

نشبت مواجهة في منطقة خلدة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت، بين أشخاص من عرب خلدة وعدد من سكان المنطقة ذاتها، على خلفية رفع راية لمناسبة عاشوراء، وما لبث أن تطور الوضع إلى إطلاق نار من أسلحة رشاشة وقذائف آر.بي.جي ما أدى إلى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى.
وبحسب بيان للجيش اللبناني، فإنه وعلى خلفية الإشكال أوقف الجيش أربعة أشخاص بينهم اثنان من الجنسية السورية، فيما تجري ملاحقة باقي المتورطين في الإشكال لتوقيفهم.
كما أشار الجيش، إلى أنه نشر وحدات في المنطقة ذاتها، لضبط الوضع واستعادة الهدوء، فيما نشر وحدات عسكرية في مناطق مجاورة لفتح طرق جرى إغلاقها في وقت سابق.
ومن جانبه، قال مسؤول كبير، إن الأوضاع عادت للهدوء بعد عدة ساعات من الاشتباكات الأولية.
وفي السياق، عبرت أحزاب سياسية عديدة عن قلقها بشأن الواقعة، مما يعكس مخاوف من احتمال تطورها في وقت تواجه فيه البلاد العديد من الأزمات في ظل فراغ سياسي.

‫شاهد أيضًا‬

مراد: الطغمة السياسية هدفها النيل من صوت جيل الشباب

دعا رئيس الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد إلى استقالات جماعية من مجلس النواب اللبناني…