29/08/2020

الرئيس العراقي يستقبل وزيرة الدفاع الفرنسي

قامت وزيرةُ الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي بزيارة إلى بغداد، مساء الأربعاء، للتعبير عن دعمها للحكومة العراقية الجديدة التي تواجه أزمة سياسية واقتصادية وصحية، حيث إلتقت أمس، كلاً من نظيرِها العراقي جُمعة عناد، ورئيسِ الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيسِ العراقي برهم صالح.
وشدد الأخير، خلال لقائه الوزيرةَ الفرنسية على أهمية وقفِ الانتهاكات العسكرية التركية على الأراضي العراقية، لافتاً إلى أنها تعد خرقاً للقوانين الدولية وعلاقاتِ حسن الجوار. ويأتي تصريحُ صالح متزامناً مع ما أعلنته وكالة الأنباء العراقية إن الطائراتِ الحربيةَ التركية عاودت قصفَ نقاطٍ في إقليم كوردستان، شمالَ العراق.
من جهتِها، أبدت بارلي استعدادَ فرنسا للاستمرار في برامج تدريبِ القوات العراقية لتعزيز قدراتِ التسليح والمواجهة. هذا وعقدت الوزيرةُ الفرنسية، اليوم، مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع رئيس اقليم كوردستان العراق نيجيرفان بارزاني في أربيل. وأكدت بارلي في تصريحاتِها، على ضرورة احترام السيادة العراقية وايقافِ التدخل الخارجي في الشؤون العراقية من كافة الأطراف.
في سياق منفصل، إستقبل الكاظمي أمس، في مقر رئاسة الوزراء ببغداد، وزيرَ خارجية المملكة العربية السعودية، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، والوفدَ المرافقَ له.
وجرى خلال القاء، بحثُ العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبلِ تعزيزِها وتطويرِها في المجالات كافة، فضلاً عن بحث مستجداتِ الأوضاع في المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يعقد مؤتمرَه الخامس والأول بعد التأسيسي

تحت شعار “نضالنا السياسي القومي الوطني الإنساني أملُ شعبنا الكلداني السرياني الآشوري…