30/08/2020

البطريرك افرام الثاني يبحث مع رؤساء الكنائس الارثوذكسية وضع الكنيسة في الهند

عقب التطوّرات الأخيرة التي شهدتها الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في الهند، خاصةً الاعتداءات المتكرّرة على أبناء الكنيسة والتي طالت مؤخراً البعض من المطارنة، قام البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، بمراسلة عدد من رؤساء الكنائس الأرثوذكسية الشرقية الشقيقة ومنهم، البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والكاثوليكوس كيراكين الثاني كاثوليكوس عموم الأرمن، والكاثوليكوس آرام الأول كاثوليكوس بيت كيليكيا الكبير للأرمن الأرثوذكس، والبطريرك أبونا متياس الأول بطريرك الكنيسة الأثيوبية الأرثوذكسية.
هذا وتضمّنت المراسلة شرحاً وافياً عن وضع الكنيسة في الهند، عرضاً للجهود الكبيرة التي بذلتها البطريركية في سبيل إحلال السلام والوفاق بين أبناء الكنيسة والمنشقّين عنها في الهند والتي قوبلت دائماً بالرفض.
كما دعا البطريرك افرام الثاني رؤساء الكنائس الارثوذكسية إلى اتّخاذ موقفٍ واضح من هذه التعدّيات، حفاظاً على شركة الإيمان الكاملة بين الكنائس الأرثوذكسية الشرقية.

‫شاهد أيضًا‬

وثيقة مسربة تكشف عن امتعاض المرشد من عجز النظام عن قمع الاحتجاجات.

تحدثت مواقع إيرانية معارضة للنظام الإيراني عن وثيقة مسربة أعدتها وكالة الأنباء الرسمية للق…