30/08/2020

حملة اعتقالاتٍ تطال عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني

ذكرت صفحة “عين الفرات “على صفحتها، أنّ الأمنَ العسكريَ التابعَ للنظام السوري، نفذَ حملةَ اعتقالاتٍ ضد عددٍ من عناصرِ ميليشيا الدفاع الوطني، في مناطق “العشارة” و”صبيخان” بريفِ “دير الزور” الشرقي، وذلك إثرَ رفضهم التوجه إلى البادية لقتال إرهابيي “داعش”
والجدير بالذكر، أنّ الميليشيات الإيرانية في المنطقة، تعرضت لهجماتٍ متكررةٍ من قبل إرهابيي “داعش”، في الباديةِ السورية، في حين لم تتحرك ميليشيات الدفاع الوطني، لمؤازرةِ الميليشياتِ الإيرانية، ما زادَ من التوتر بين الطرفين.
وفي سياقِ متصل، كثّف إرهابيو “داعش” مؤخراً، من عملياتهم العسكريةِ ضد قواتِ النظام والميليشيات التابعة لها، في الرقة ودير الزور، والتي كان آخرُها الهجومَ الذي شنته على مزارِ “عين علي” في بادية “القورية”، وأسفرَ الهجومُ عن مقتل أحدِ حراسِ المزار وجرحِ آخرين.
ومن جانبٍ آخر، ذكر المرصد السوري، أنّ حصيلةَ قتلى النظامِ السوري وميليشياتِه بسبب هجماتِ “داعش” الأخيرة، وصلت إلى ما لا يقل عن ثمانيةٍ وأربعين قتيلاً، بينهم ضباطٌ وقياديون، كما أسفرت الهجمات عن فقدان الاتصال بأكثرَ من خمسين آخرين، خلالَ قيامهم بحملاتِ التمشيط في البادية السورية، بينما قُتل اثنان وعشرون شخصاً من إرهابيي “داعش”، بالقصف الجوي الروسي وخلال الاشتباكات.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…