30/08/2020

حياة جديدة تنتظر إيزيديي العراق في مناطقهم المحررة

بعد ستِ سنوات على إبادة المكون الإيزيدي في العراق من قبل إرهابيي داعش، الذي ارتكب جرائم مروعة بحق الرجال والنساء، سجل قضاء سنجار شمالي العراق، أكبر عودة للعائلات الأيزيدية النازحة.
وفي تصريح له، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، علي عباس، أن عدد العائلات الأيزيدية التي عادت إلى قضاء سنجار منذ تحريره وحتى اللحظة بلغ أحد عشر ألف عائلة.
ومن جهته أكد الناشط والصحفي الأيزيدي البارز من قضاء سنجار، سعد حمو، أن عدد العائلات الأيزيدية النازحة العائدة إلى مناطقها في مركز القضاء والقرى والمجمعات التابعة له، خلال الفترة من نهاية شهر أيار/مايو، وحتى نهاية أغسطس الجاري، بلغ أربعة آلاف وأربعة وثلاثين عائلة حتى الآن.
ويذكر أن إرهابيي داعش نفذوا جرائم قتل ومقابر جماعية بحق كبار السن والشباب من أبناء المكون الإيزيدي، عندما اجتاح قضاء سنجار غربي الموصل، مركز نينوى شمالي العراق في الثالث من أغسطس/ آب عام ألفين وأربعة عشر، واختطف أكثر من خمسة آلاف شخص أغلبهم من الأطفال والنساء والفتيات اللواتي اقتدن سبايا وجاريات على إيديهم، للاستعباد الجنسي والتجارة في أسواق للنخاسة افتتح بعضها داخل الأراضي السورية التي كانت تقبع تحت سيطرتهم آنذاك قبيل تحريرها على يد قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…