01/09/2020

جبهةُ التغيير والتحرير ترحبُ بتوقيعِ مذكرةِ التفاهم بين مجلس سوريا الديمقراطية وحزب الإرادةِ الشعبية

عقبَ توقيعِ مذكرةِ التفاهمِ مساءَ الاثنين، بين مجلس سوريا الديمقراطية وحزبِ الإرادةِ الشعبيةِ في العاصمةِ الروسيةِ “موسكو”، أبدت عدةُ أحزابٍ سياسيةٍ تأييدَها للاتفاق، كجبهةِ التغييرِ والتحريرِ، التي أكدت أنّ هذا النشاطَ عملٌ إيجابيٌ وبناء، تجاهَ تنفيذِ الحلِ السياسيِ الشاملِ للأزمةِ السورية.
وقالت الجبهةُ في تصريحٍ صحفي، أنّها اطلعت على النشاطِ الذي قام به الوفدُ المفوض منها في “موسكو”، بما تضمنه من لقاءاتٍ مع الخارجيةِ الروسيةِ وفريقِها برئاسةِ “سيرغي لافروف”، وكذلك توقيعِ مذكرةِ تفاهمٍ بين أحدِ مكوناتها، ومجلسِ سوريا الديمقراطية.
والجديرُ بالذكر، أنّه وعقبَ توقيعِ مذكرةِ التفاهم، التقى وفدُ مجلسِ سوريا الديمقراطية، مع “سيرغي لافروف”، وأكدَ الوفدُ على ضرورةِ مشاركةِ “مسد” في مباحثاتِ “جنيف”، التي تدورُ حولَ حلِ الأزمةِ السورية، وصياغةِ دستورٍ جديدٍ للبلاد.
ولكن وعلى الرغمِ من تداولِ وسائلِ الإعلامِ المحليةِ والعالميةِ، لمجرياتِ اللقاءاتِ في “موسكو”، وتوقيعِ مذكرةِ التفاهم، إلا أنّه لم تصدُر أيُ تعليقات أو تصريحاتٍ من حكومةِ دمشق، باستثناءِ حركةِ البناءِ الوطني، التابعةِ لحكومةِ دمشق، والتي وجهت انتقاداتٍ حول المذكرة.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…