02/09/2020

الاحتلال التركي يفتتحُ معبراً تجارياً جديداً في رأس العين

في إطار انتهاكاتِ الاحتلالِ التركي وتعدياتِه على مناطقِ شمالِ شرقِ سوريا، وممتلكاتِ سكانِها، قام الاحتلالُ التركيُ مؤخرًا، بافتتاحِ معبرٍ حدوديٍ تجاريٍ في “رأس العين”، ضمن أراضٍ تعودُ ملكيةُ غالبيتِها لمواطنٍ أرمني، يُدعى “آرا كيشيشيان”، والذي كان حالُه كحالِ معظمِ سكانِ “رأس العين”، الذين هربوا من بطشِ الاحتلالِ التركي ومرتزقتِه، عام ألفينِ وتسعة عشر.
ويُذكرُ أنّ “كيشيشيان”، اضطرَ للخروجِ من سوريا عامَ ألفين واثني عشر، عقبَ هجومٍ شنّه كلٌ من فصيلِ “غرباء الشام”، وفصيلِ “جبهة النصرة” المتشدِدَين، إلا أنّه عادَ بعد فترةٍ وجيزة، ليستقرَ في “رأس العين”.
هذا وخُصصَ المعبرُ الجديدُ لنقلِ البضائع، بينما بقي المعبرُ الحدوديُ الرسميُ غرب المدينة، مخصصاً لتنقلِ الأفراد.

‫شاهد أيضًا‬

جهودٌ مبذولة للكشف عن ضحايا داعش المفقودين ضمن المقابر الجماعية

في نهاية عام 2022، أطلق فريق “شؤون المفقودين والطب الشرعي السوري” بالتعاون مع …