02/09/2020

مطالبٌ وتهديداتٌ فرنسية للحكومةِ اللبنانيةِ الجديدة

فورَ لقائِه بالقادةِ اللبنانيين يومَ الثلاثاء، قامَ “ماكرون” بإمهالِهم شهرين لتنفيذِ الإصلاحاتِ في البلاد، وهددَ بحجبِ المساعداتِ عن لبنان، في حالِ وقوفِ الفسادِ، في طريقِ الإصلاحات، كما هددَ بفرضِ عقوباتٍ على الفاسدين، بالتنسيقِ مع الاتحادِ الأوروبي، في حالِ ثبوتِ عملياتِ الفساد.
وقالَ في تصريحٍ صحفي، أنّ الزعماءَ السياسيين اتفقوا على تشكيلِ حكومةِ تكنوقراط، في غضونِ الأسبوعينِ المقبلين، وفي حالِ فشلِ نخبتِهم السياسية، فلن تكون هنالك مساعداتٌ للبنان، وطالبَهم بالالتزامِ والمتابعةِ الدقيقةِ للإصلاحات، ومراجعةِ حساباتِ البنك المركزي، وإجراءِ انتخاباتٍ تشريعيةٍ في غضون ستةِ أشهر إلى سنة.
وقال “ماكرون” في مقابلةٍ مع صحيفة “بوليتيكو”، أثناءَ توجهه للبنان يوم الاثنين، أنّ هذه هي الفرصةُ الأخيرةُ للنظامِ اللبناني، وأنّه راهن بكلِ ما يملكُ، وبذل أقصى طاقاتِه السياسية، لإنقاذِ لبنان من أزمته، التي زادَ من وطأتِها انفجارُ مرفأِ بيروت الكبير.
وبالحديثِ عن مرفأ بيروت، فقد أصدرَ القضاءُ اللبنانيُ يومَ الثلاثاء، مذكراتِ توقيفٍ وجاهيةٍ جديدة، بحقِ أربعةِ ضباط، في إطارِ التحقيقاتِ الجاريةِ في انفجارِ المرفأ، ما يرفعُ عددَ الموقوفين في القضية، إلى اثنين وعشرين، وكان القضاءُ اللبناني قد أعلنَ يوم الاثنين، عن توقيفِ خمسةِ أشخاصٍ إضافيين، في ملف انفجارِ مرفأِ بيروت.

‫شاهد أيضًا‬

مراد: الطغمة السياسية هدفها النيل من صوت جيل الشباب

دعا رئيس الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد إلى استقالات جماعية من مجلس النواب اللبناني…