04/09/2020

إصرارٌ إسرائيلي على ضرب الميليشياتِ الإيرانيةِ في سوريا

بعدَ قصفِه لمواقعَ إيرانيةٍ في مطارِ “التيفور” العسكري بريفِ حمصَ الشرقي يومَ الأربعاء، عاد الطيرانُ الإسرائيليُ يومَ الخميس، ليقصفَ مواقعًا للقواتِ الإيرانيةِ والميليشيات التابعة لها، في منطقة “الثلاثات” ضمنَ باديةِ “البوكمال” بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لمقتلِ تسعةِ إيرانيين، وجرحِ آخرين.
ومن جهةٍ أخرى، استهدف الطيرانُ الإسرائيلي في اليومِ ذاتِه، مواقعًا لميليشيا “حزب الله العراقي”، في قرى الميادين بريفِ دير الزور الشرقي، ما أدى لمقتلِ سبعةٍ من الميليشيات، والعددُ مرشحٌ للارتفاع، نظرًا لسقوطِ جرحى بحالاتٍ حرجة.
وبما يتعلقُ بتلك الضربات، قال مصدرٌ أمنيٌ إسرائيلي يوم الخميس، أنّ إسرائيل مصرّةٌ على ضربِ الميليشياتِ الإيرانية، ومنعِ تموضعِها في سوريا، وحتى إنشاءِ قواعدٍ لها هناك، كما أنّها لن تسمح بتحويلِ سوريا إلى نقطةٍ لإطلاقِ الصواريخِ الإيرانيةِ تجاهَ الأراضي الإسرائيلية.
وقال “شاؤول منشة” المحللُ السياسي الإسرائيلي، أنّ القادةَ الإيرانيين ورغم عِدائِهم لإسرائيل، لن يتجرؤوا على الرد على الضرباتِ الإسرائيلية، إذ أنهم غيرُ قادرين على تحمل تبعاتِ الرد، كما أن غالبيةَ القتلى ليسوا إيرانيي الجنسية، وإنما مرتزقةٌ من جنسياتٍ مختلفة.

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…