04/09/2020

سنحريب برصوم: نقاط التفاهم هي الأساس لأي حلٍ سياسيٍ مستقبل في سوريا

بعدَ توقيعِ مذكرةِ التفاهمِ بين مجلس سوريا الديمقراطية وحزبِ الإرادةِ الشعبيةِ في العاصمةِ الروسيةِ “موسكو”، تحدثَ “سنحريب برصوم”، رئيسُ حزبِ الاتحادِ السريانيِ في سوريا، وعضوُ وفدِ “مسد”، تحدث لوكالةِ “نوس سوسيال”، وقال أنّ البنودَ التي وردت في المذكرة، هي الأساسُ لأيِ حلٍ سياسيٍ مستقبليٍ في سوريا، وأكدَ أنّ مجلسَ سوريا الديمقراطية أثبتَ لكل السوريين، أنه يحملُ مشروعًا سوريًا بامتياز، وذلك عبر نظامٍ لامركزي، تتوزع فيه الصلاحيات في المركزِ والأقاليم، وشددَ “برصوم” أيضًا على أنّ المكونات ذات أهمية، ولابد لكل الأطرافِ السوريةِ الديمقراطيةِ تبنيها، والاعترافِ بالتعدديةِ الموجودةِ في سوريا.
وفيما يتعلقُ بحقوقِ الشعب السرياني، قال “برصوم” أنّ “مسد” هو أحدُ المدافعين عنها وعن كل المكونات.
وأضافَ “برصوم” أنّ المذكرةَ تُشكلُ خطوةً في الاتجاه الصحيح، الذي رسمه “مسد” لنفسه، في أهميةِ الحوارِ والتفاهمِ مع بقيةِ السوريين الحريصين على مستقبلِ بلدِهم وشعبِهم، والبعيدين عن أي أجنداتٍ خارجيةٍ تضر بالشعب السوري، وسنعمل حتى تحقيقِ الهدفِ الأساسي، في الوصول إلى سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية، خاليةٍ من الاستبداد والإرهاب، وتضمن حقوق جميعِ المكونات، وتكرس للعيش المشتركِ والسلم الأهلي، والعدالة الاجتماعية.

‫شاهد أيضًا‬

برلماني سوري: على تركيا الانسحاب والاعتراف بأنها مولت الإرهاب

لفت رئيسُ لجنة العلاقات الخارجية في برلمان النظام السوري، بطرس مرجانه، إلى أن الإرهاب الذي…