05/09/2020

الفصائل التابعة لتركيا ترتكب المزيد من الانتهاكات

أقدمت المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا على اختطاف ثمانية مواطنين معظمهم مسنون في مدينة عفرين المحتلة تزامناً مع نشوب اشتباكات بين تلك المجموعات نتيجة خلاف على عدة منازل ما أدى إلى سقوط إصابات من الطرفين وفي سياق آخر خرجت مظاهرة للنازحين في عدة قرى بدير الزور مطالبين قسد وقوات التحالف الدولي بطرد قوات النظام والميليشيات الإيرانية من قُراهم

صعدت المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي مؤخراً من جرائمها بحق
المواطنين الأصليين المتبقين في مدينة عفرين المحتلة، وعليه أقدمت تلك
المجموعات على اختطاف ثمانية مواطنين معظمهم مسنون في قرى المدينة تم
الإفراج عن خمسة منهم في ناحية ماباتا بعد دفعهم فدى مالية قدرها ثمانمائة ليرة
تركية عن كل مختطف، في حين لا يزال مصير المختطفين الآخرين مجهولاً.
وفي سياق متصل، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالأسلحة
الرشاشة بين المسلحين في ناحية جنديرس غرب مدينة عفرين المحتلة، نتيجة
خلاف على عدة منازل في قرية قوجمان و اشكان، ما أدى إلى سقوط إصابات من
الطرفين.
أما في مدينة رأس العين المحتلة، تواصل المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا
سرقة الممتلكات الخاصة والعامة وشبكات الكهرباء في المدينة وريفها، حيث تجري
عمليات نقل تلك المعادن بالإضافة إلى الحبوب برعاية تركية وبتنفيذ من مسلحي
تركيا وقائد ما يسمى بالشرطة العسكرية في رأس العين المدعو أبو عناد بالإضافة
إلى أخوته وشركائه، أحدهم يدعى ابراهيم السالم وهو من أهالي قرية منجد بريف
رأس العين، وهو مسؤول عن تجارة وسرقة القمح والأسلاك الكهربائية.
وفي سياق آخر، قتل عنصرين من قوات النظام وجرح آخرين، إثر دخولهم في حقل
ألغام زرعه مسلحون على محور قرية البارة في ريف مدينة إدلب الجنوبي، مع
استمرار قصف المسلحين لتجمعات قوات النظام في قرية الدار الكبيرة بمحيط
مدينة كفرنبل جنوب المدينة.

وفي مدينة دير الزور، خرجت مظاهرة جديدة للنازحين من قرى الواقعة تحت
سيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية، إلى منطقة العزبة الواقعة شمال المدينة،
مطالبين قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي بطرد قوات النظام
والميليشيات الإيرانية من قُراهم.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…