08/09/2020

ألمانيا تبدي قلقها بخصوصِ مصيرِ المعارضةِ البيلاروسية “ماريا كوليسنيكوفا”

عقبَ فوزِ الرئيسِ البيلاروسي “ألكسندر لوكاشينكو”، بالانتخاباتِ الرئاسيةِ في البلاد الشهرَ الماضي، خرجت مظاهراتٌ ضخمةٌ عمت أرجاءَ البلاد، تنديدًا بنتائجِ الانتخابات، ومن أبرزِ الأسماءِ التي قادت تلك المظاهرات، هي المعارضةُ “ماريا كوليسنيكوفا”، والتي تم اعتقالُها يوم الاثنين من قبل ملثمين مجهولين في العاصمةِ “مينسك”، واقتادوها لجهةٍ مجهولة.
ويُشار إلى أن “كوليسنيكوفا”، هي واحدةٌ من ثلاثِ معارضاتٍ بيلاروسيات، توحدن لتحدي “لوكاشينكو” في الانتخابات، كما أنّها عضوةٌ في مجلس تنسيقِ المعارضة.
وبهذا الصدد، طالبَ وزيرُ الخارجيةِ الألماني “هايكو ماس” الرئيسَ البيلاروسي، بالكشفِ عن مكانِ “كوليسنيكوفا” ومصيرِها، كما طالبَ بالإفراجِ عن جميعِ المعتقلين السياسيين في بيلاروسيا، وعبرَ عن قلقِ ألمانيا البالغِ بهذا الخصوص.
وأضافَ “ماس” أنّ الاعتقالاتِ المستمرةَ وممارسةَ العنفِ ضد أعضاءِ المعارضة والمتظاهرين، أمرٌ غيرُ مقبول.
وأشارَ إلى أنّ ألمانيا تعملُ بأقصى سرعتِها، لفرضِ حزمةٍ من العقوباتِ الأوروبية، على “لوكاشينكو” وزعماءٍ بيلاروسيين.

‫شاهد أيضًا‬

قرارات من بطريركية الروم الأرثوذكس باقتصار الأعياد على الشعائر الدينية

في ظلِّ الظروفِ الراهنةِ وحروبِ الإبادةِ التي تشهدها الأراضيّ المقدسةُ جراءَ الحربِ المستم…