08/09/2020

روسيا تساند النظام السوري في صد هجمات داعش، وتجبره على تسوية أوضاع الفيلق الخامس.

بضغطٍ من روسيا، اجتمع مسؤولون من النظام السوري مع قيادات الصف الأول في الفيلق الخامس بمدينة بصرى الشام بريف درعا وذلك لتسوية أوضاع عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس.
وبحسب المرصد السوري، فإنهم اتفقوا على عمل تسوية شاملة لعناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس وضباطه المنشقين، ويأتي ذلك بضغط من الجانب الروسي الذي شكل الفيلق الخامس وتشكيلاته العسكرية.
وخلال المرحلة الأولى سيتم تسوية أوضاع 450 مقاتل، فيما كانت قوات النظام تماطل وتتهرب من إجراء التسوية لهم فيما مضى، وتعتبرهم مطلوبين لدى الأفرع الأمنية.
ومن جانبٍ آخر، شارك الطيران الروسي بالمعارك التي يخوضها عناصر النظام السوري ضد خلايا تنظيم داعش في بادية السخنة بريف حمص الشرقي وصولاً لريف الرقة، حيث تركزت الاشتباكات يوم الاثنين في “وادي الضبيات” ومحيط حقل “الهيل” النفطي بريف حمص الشرقي. وأسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر من قوات النظام السوري وإصابة ثلاثة آخرين.
وتواصل قوات النظام السوري مع المسلحين المواليين لها، عمليات تمشيط موسعة للبادية السورية بحثاً عن خلايا داعش، بدعم وإسناد الطيران الروسي عبر ضربات جوية مكثفة.
وأدت الاشتباكات خلال أسبوع، لمقتل ما لا يقل عن /48/ من قوات النظام السوري والمسلحين المواليين لهم، بينهم ضباط وقيادات، بالإضافة لجرح العشرات منهم، في حين قتل /22/ من عناصر داعش جراء القصف الجوي الروسي.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…