09/09/2020

أمريكا تفرض عقوباتٍ على مسؤولين لبنانيين سابقين

أدرجت وزارةُ الخزانةِ الأمريكيةِ وزيرين لبنانيين سابقين، على قائمتِها السوداء، وفرضت عليهما العقوبات، بسببِ دعمهما لجماعةِ "حزب الله" اللبناني، وتورطهما بقضايا فساد، ومن جانبه قال "ديفيد شينكر"، أنّ العقوباتِ المفروضة، تُعتبرُ رسالةً للمسؤولين اللبنانيين، بضرورةِ تنفيذ مطالبِ اللبنانيين، وعدم التعاونِ مع "حزب الله"

على خلفيةِ دعمِهما لـ “حزب الله” اللبناني، أُدرجَ وزيرانِ سابقانِ في لبنان، على القائمةِ السوداءِ الأمريكية، حيث تعتبرُ الأخيرةُ جماعةَ “حزب الله”، تنظيمًا إرهابيًا.
وقالت وزارةُ الخزانةِ الأمريكيةِ في بيانٍ يوم الثلاثاء، أنّها فرضت عقوباتٍ على كلٍ من وزيرِ الأشغالِ العامةِ في الحكومةِ اللبنانيةِ السابقة “يوسف فنيانوس”، ووزيرِ الماليةِ السابق “علي حسن خليل”، واتهمتهما بتقديمِ دعمٍ ماديٍ للجماعةِ المذكورة، إضافةً لتورطِهما في قضايا فساد.
وفي تفاصيلِ العقوبات، قالت الخزانةُ أنّها ستجمدُ أصولَ المستهدفينَ في الولاياتِ المتحدة، وستمنعُ مواطني وشركاتِ البلاد، من إجراءِ أيِ عملٍ معهما.
وتعقيبًا على قرارِ الخزانة، قالَ مساعدُ وزيرِ الخارجيةِ الأميركي لشؤونِ الشرقِ الأوسط، “ديفيد شينكر”، أنّ العقوباتِ على مسؤولينَ لبنانيين بدأت وستستمر، ويجبُ أن يستمعَ المسؤولونَ لمطالبِ الشعبِ اللبناني، وهذه العقوباتُ بمثابةِ رسالةٍ للمسؤولين اللبنانيين، مفادُها أنّ كل من يتعاملُ مع “حزب الله”، ستتم معاقبتُه.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …