09/09/2020

تركيا مستمرة في انتهاكاتها، والنساء السوريات ينددن بتلك الجرائم

بمناسبة الذكرى الثالثة لتأسيس مجلس المرأة السورية، أُقيم مؤتمر صحفي في حديقة القراءة بمدينة القامشلي، بحضور عضوات المنظمات النسوية ومؤسسات المرأة وعضوات مجلس المرأة السورية.
وهناك ألقت المنسقة العامة لمجلس المرأة السورية لينا بركات بياناً أشارت فيه إلى أنه انطلاقاً من أهمية دور المرأة في إيقاف المحرقة السورية تم الإعلان عن تأسيس مجلس المرأة السورية في مثل هذا اليوم من العام 2017 في مدينة منبج، وبحضور ما يزيد عن 224 سيدة من كافة المدن السورية.
وبيّنت بركات أعمال المجلس خلال سنواته الثلاث والتي تضمنت مجموعة من النشاطات التي ركزت على تحقيق السلام وإيقاف الحرب في سورية.
وأكدت أن مجلس المرأة السورية شارك في نشاطات محلية ودولية إقليمية لإيصال صوت السوريات ومعاناتهن ومطالبهن للمنابر الدولية.
وأكدت على المطالبة بتعزيز الإجراءات القانونية الدولية والأممية التي تحمي المرأة من العنف ومن الانتهاكات المختلفة، وفسح المجال أمامها للمشاركة السياسية والمجتمعية.
ولأن المرأة السورية لها صوتها ورأيها في كل المستجدات الحاصلة في المنطقة، نظم مؤتمر ستار في مدينة القامشلي تظاهرة استنكارًا لجرائم الاحتلال التركي.
شارك فيها المئات من أهالي القامشلي وأعضاء المؤسسات وعلماء الدين ووجهاء العشائر، حاملين لافتات وشعارات تندد بالانتهاكات التركية والقصف المستمر على مناطق شمال العراق.
في حين تستمر الهجمات التركية على مناطق شمال العراق في نوهدرا وأربيل والسليمانية، وسط غياب موقف فعلي من جانب الحكومة العراقية وصمت حكومة كردستان العراق.
حيث قصفت الطائرات التركية يوم الثلاثاء، قريتين شمال نوهدرا، مما أسفر عن احتراق مساحات واسعة من الحقول والأراضي الزراعية، وإصابة 3 أشخاص كانوا داخل سيارة مدنية.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…