09/09/2020

قوات النظام ترفض عودة المدنيين إلى قراهم بريف إدلب

لا تزال قوات النظام والميليشيات الموالية لها يرفضون عودة المدنيين إلى قراهم في ريف مدينة إدلب التي هجروها بعد أن سيطرت قوات النظام عليها خلال الحملات العسكرية السابقة
وعليه يروي أحد المهجرين من بلدة سنجار في ريف إدلب الشرقي، بأنه تمكن عبر طرق التهريب من العودة إلى منزله الواقع بمحيط القرية، لاستطلاع الأوضاع هناك، وبعد ساعات من وصوله المنزل استقبلته تلك الميليشيات وطالبوه بمبلغ وقدره 2 مليون ليرة سورية، ثم اقتادوه إلى أحد مقراتهم العسكرية بعد أن أخبرهم بأنه لا يملك هذا المبلغ، في حين تدخل أحد معارفه وتمكن من الإفراج عنه
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن قوات النظام والميليشيات التابعة لها، تمنع المواطنين من العودة إلى منازلهم، استكمالاً لسرقة ممتلكات المواطنين، واستخدام وزراعة أراضيهم وسرقة خيراتها
يأتي ذلك تزامناً مع مواصلة قوات النظام قصفها المدفعي والصاروخي على قرى جبل الزاوية بريف إدلب
وفي سياق آخر، ولتجميل صورتها أمام المدنيين في المنطقة، وزع جيش الاحتلال التركي منشورات ورقية في مدينة أريحا جنوب إدلب، يزعم فيها أن وجوده في المنطقة يهدف لمنع أي اجتياح عسكري عليها، نافياً اقتراب معركة إدلب على حد زعمه، داعياً السكان إلى عدم تصديق مثل هذه الأنباء
كما وحذرت تركيا في منشوراتها أهالي المدينة لعدم بث الفتن بينهم وبين وحداتهم العسكرية العاملة في المنطقة ب0حسب زعمها، مناشدة الأهالي بالتعاون مع جيشها الاحتلالي في المنطقة

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي في ديريك تستذكر مجازر السيفو

مع حلولِ الذكرى السنويةِ التاسعةِ بعد المئة، لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “السيفو̶…