10/09/2020

استنفار أمني واعتقالات في مدينة عفرين المحتلة

تشهد قرى مدينة عفرين في الآونة الأخيرة توتراً واستنفاراً أمنياً كبيراً بين صفوف المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا، حيث أفادت مصادر خاصة أن قرية معرسكه بناحية شرا تعيش استنفاراً بين تلك المجموعات بعد إقدام نحو عشر عوائل منهم على مداهمة منازل الأهالي في القرية مطالبين أياهم بدفع أجرة لمنازلهم التي يقطنونها.
إلى ذلك اختطفت المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا المدني مصطفى رشيد زلفو من أهالي قرية بعدينو التابعة لناحية راجو وتم اقتياده إلى جهة مجهولة.
وفي سياق متصل، اعتقلت ما تسمى بالشرطة العسكرية في مدينة عفرين رئيس ما يسمى بالمجلس المحلي التابع لها في بلدة جنديرس بريف المدينة، بعد مداهمة مكان عمله، وذلك بحجة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية، حيث جرى تسليمه إلى المخابرات التركية.

‫شاهد أيضًا‬

السفير البابوي يدعو لحل سياسي في سوريا

خلالَ مشاركتهِ في اليومِ الثالثِ لمؤتمرِ “كاريتاس الأبرشي”، الذي نُظَمَ في …