10/09/2020

للمرة الثانية، نائب الرئيس الأفغاني ينجو من محاولة اغتيال في كابول

تعرض موكب نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح وسط مدينة كابول، لمحاولة اغتيال عبر هجومٍ إرهابي لكنها باءت بالفشل، وأسفر العمل الإرهابي عن مقتل شخصين وإصابة /12/ آخرين، بحسب الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان، في حين نجا نائب الرئيس من محاولة الاغتيال هذه ولم يُصب بأذى.
ويُشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها النائب الأفغاني أمر الله صالح لمحاولة اغتيال، إنما سبق ونجا من محاولة اغتيال مماثلة العام الماضي، خلال حملة الانتخابات الرئاسية.
وحينها، هاجم انتحاري ورجال مسلحون مكتب نائب الرئيس صالح في كابول، ما أسفر عن مقتل /20/ شخصاً غالبيتهم من المدنيين، إضافة لـ/50/ جريحاً.
هذا ومن المقرر أن يبدأ فريقا المفاوضات من طرفي الصراع في أفغانستان، قريباً محادثات سلام في قطر.
وفي شباط الماضي، وقّعت الولايات المتحدة اتفاقاً مع طالبان في قطر، يقضي بانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول منتصف عام 2021. ويتضمن الاتفاق أيضاً إجراء حوار بين الأفغان.
وتم تأجيل هذه المفاوضات عدة مرات بسبب خلافات حول أحد بنود اتفاق الدوحة لم تصادق عليه كابول.

‫شاهد أيضًا‬

بوتين يصل الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

التقى الرئيسُ الصينيُّ “شي جين بينغ” بنظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين̶…