12/09/2020

البحرين تنضمُ مع شقيقتِها الإمارات لاتفاقِ التطبيعِ مع إسرائيل

قبيلَ توقيعِ الاتفاقِ بين الإماراتِ وإسرائيل في البيتِ الأبيض، أعلن الرئيسُ الأمريكي "دونالد ترامب"، عن توصلِ البحرين وإسرائيل لاتفاقٍ مشابِهٍ لاتفاقِ الإمارات، ولقي هذا الإعلان ترحيبًا من قبلِ بعضِ الدولِ الغربية، إلا أنّه وفي المقابل، لاقى استنكارًا من دولٍ أخرى، أبرزها فلسطين وإيران.

تمامًا كما توقع “ترامب”، بدأت عدة دولٍ عربيةٍ بإجراءِ اتفاقاتٍ للتطبيعِ مع إسرائيل تباعًا، إذ أنّه وإبانَ الخطوةِ الإماراتية، انضمت البحرينُ يومَ الجمعة، لقافلةِ الدولِ المطبعةِ مع إسرائيل.
ونشر “ترامب” تلك الأنباءَ على “تويتر”، بعدَ إجراءه اتصالاتٍ مع رئيسِ الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، وعاهلِ البحرين الملك “حمد بن عيسى آل خليفة”، وقالت أمريكا والبحرين وإسرائيل في بيانٍ مشترك، أنّ هذا الاتفاقَ من شأنِه أن يواصل التحولَ الإيجابيَ في الشرقِ الأوسط، ويزيدِ الأمن والاستقرارَ في المنطقة.
وأشاد “نتنياهو” بالاتفاق حيث قال، لقد استثمرنا في السلامِ منذ سنواتٍ طويلة، والآن يستثمرُ السلامُ فينا، وسيجلب استثماراتٍ كبيرةً لاقتصادِ إسرائيل.

كما رحب كلٌ من وزيرِ الخارجيةِ البريطاني “دومينيك راب”، ووزارةِ الخارجيةِ والتعاونِ الدولي الإماراتية، بالاتفاقِ المبرمِ بين إسرائيل والبحرين.
ويرى محللون أنّ الدافعَ الأكبرَ لتطبيعِ دولِ الخليجِ مع إسرائيل، هو العداءُ المشترك تجاهَ إيران.
ومن جانبٍ آخر، عبرت القيادةُ الفلسطينيةُ عن استنكارِها ورفضها للاتفاق، واعتبرتهُ خيانةً للقدس والأقصى وللقضيةِ الفلسطينية، وطالبت البحرين بالانسحابِ الفوري من الاتفاق، وقال “حازم قاسم” المتحدثُ باسمِ حركةِ “حماس”، أنّ ذلك يلحقُ ضررًا كبيرًا بالقضيةِ الفلسطينية.
وقالت وزارةُ الخارجيةِ الفلسطينية، أنّها استدعت السفيرَ الفلسطيني لدى البحرين للتشاور.
هذا ووصفَ مستشارُ رئيسِ البرلمان الإيراني الخاص للشؤون الدولية “حسين أمير عبد اللهيان”، وصف حكامَ الإمارات والبحرين بالمتهورين، وأنّهم يمهدون الطريقَ للمخططاتِ الإسرائيليةِ التوسعية.
وعلّقت تركيا على الاتفاقَ بالقول، أنّ إجراءَ البحرين علاقاتٍ دبلوماسيةٍ مع إسرائيل، يقوّضُ الجهودَ في الدفاعِ عن القضيةِ الفلسطينية.
كما دعا وزيرُ الخارجيةِ الأردني “أيمن الصفدي” في بيان، دعا إسرائيل للتوقفِ عن إجراءاتِها التي تقوضُ حلّ الدولتين، لكنّه لم يصل لمرحلةِ دعم الاتفاقِ المُبرم.
ومن جانبِه قال كبيرُ مستشاري البيتِ الأبيض “جاريد كوشنر”، أنّ الكلّ مستاءٌ من الفلسطينيين، وإنّهم يواصلون إضعافَ قضيتِهم من خلالِ التصرفِ بطريقةٍ منغلقة.

‫شاهد أيضًا‬

انتخاب نائبً بطريركيًّ جديد على أبرشيّة مصر والسودان للروم الملكيين الكاثوليك

انتخب الأب “جان-ماري شامي” وبموافقة قداسة البابا فرنسيس, يوم السبت, ليكون نائب…