12/09/2020

الشرطة الروسية تعتقل قائد ميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور

اعتقلت الشرطة الروسية قائد قوات ميليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات النظام بمدينة دير الزور وترجّح بعض المصادر بأن الاعتقال حدث عقب تحقيق روسي بفقدان كميات كبيرة من الأسلحة من مستودعات قوات النظام في المدينة في سياق آخر هاجمت مجموعة مسلحة سيارة عسكرية لقوات النظام في الريف الشرقي لمدينة درعا ما أسفر عن مقتل مساعد يتبع لفرع المخابرات الجوية في قوات النظام

أقدمت الشرطة الروسية على توجيه صفعة قوية لميليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات النظام في مدينة دير الزور، وذلك حين اعتقلت قائد قوات تلك الميليشيا بالمدينة، والذي يدعى فراس جهام والمعروف باسم فراس العراقية، وهو الآن معتقل في مقر قوات لواء القدس الفلسطينية والمدعومة روسياً في المدينة.
وعن سبب الاعتقال، لفتت مصادر، إلى أنه لا معلومات دقيقة عن سبب الاعتقال، إلا أنه حدث عقب تحقيق روسي بفقدان كميات كبيرة من الأسلحة من مستودعات قوات النظام في المدينة.
وفي سياق متصل، اندلعت اشتباكات عنيفة، بين عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات النظام ودوريات تابعة للأمن الجنائي التابع لقوات النظام أيضاً، بمدينة الميادين شرقي دير الزور وعلى أطراف المدينة، وذلك حينما طلب عناصر الأمن الجنائي أوراق ثبوتية لثماني عناصر من الميليشيا، عقب نصب حاجز مؤقت، إلا أن الميليشيا رفضوا إعطاء أوراقهم، فحدثت اشتباكات بين الطرفين، أدت لإصابة اثنين من عناصر الأمن الجنائي وعنصر من الميليشيات.
وفي مدينة درعا، هاجمت مجموعة مسلحة تتبع لفصيل ما يسمى بالتسوية، سيارة عسكرية لقوات النظام، على الطريق الواصل بين بلدتي المسيفرة وكحيل في الريف الشرقي للمدينة، ما أسفر عن مقتل المساعد محمد صالح الجلال، وهو يتبع لفرع المخابرات الجوية في قوات النظام.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…