12/09/2020

الضغوطات والتهديدات تلاحق المجلس الوطني الكردي

يتعرض المجلس الوطني الكردي لضغوطات وتهديدات بفرض العقوبات عليه من قبل وزارة الخارجية التركية ومن قبل ما تسمى بهيئة الائتلاف الوطني السوري وذلك لإيقاف حواراته مع حزب الاتحاد الديمقراطي يأتي ذلك فيما تزعم بما تسمى الهيئة بأن أمريكا هي من تضغط على المجلس وبأنها هي من تقود المباحثات بينها وبين حزب الاتحاد الديمقراطي

يستمر ما يسمى بالائتلاف السوري بتهديداته ضد المجلس الوطني الكردي، الذي يتعرض لضغوطات من قبل وزارة الخارجية التركية ومن قبل هيئة الائتلاف، لإيقاف حواراته مع حزب الاتحاد الديمقراطي.
وبحسب مصادر مطلعة، فإن الاجتماع الأخير الذي حصل قبل عدة أيام للائتلاف، تقرر فيه إخراج ممثل المجلس الوطني الكردي حواس خليل من هيئة التفاوض التابعة لما تسمى بالمعارضة السورية التي تفاوض الحكومة في دمشق في جنيف.
وبحسب المصادر ذاتها، فإن ما يسمى بالائتلاف السوري كان قد أخبر أعضاء المجلس الوطني الكردي في وقت سابق ومنذ البداية بأنهم سيلاقون عقوبات جمة في حال لو استمروا في التفاوض والحوار مع حزب الاتحاد الديمقراطي، مشيرة إلى أنه يلوّح بالعقوبات في حال لو استمر المجلس في ذلك، زاعماً في الوقت ذاته بأن أمريكا هي من تضغط عليهم، وبأنها هي من تقود المباحثات بينها وبين حزب الاتحاد الديمقراطي.

‫شاهد أيضًا‬

الجنرال جون برينان يؤكد بأن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً في سوريا والعراق

خلال زيارة قام بها القائد العام لقوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، لرئيس حكومة إقليم…