12/09/2020

مطالبٌ أمريكيةٌ لمثولِ مسؤولين سعوديين بقضيةِ هجماتِ نيويورك الإرهابية

رفعت قاضيةٌ أمريكيةٌ دعوى قضائيةً في محكمةِ "مانهاتن" الفيدرالية، طالبت فيها بمثولِ عددٍ من المسؤولين السعوديين الحاليين والسابقين، للإدلاءِ بإفاداتِهم بخصوصِ قضيةِ هجوم الحادي عشر من ايلول عام ألفين وواحد.

في الذكرى التاسعةَ عشرةَ للهجومِ الإرهابي، الذي استهدف مبنيي التجارةِ العالميين في “نيويورك”، والذي راحَ ضحيتَهُ المئاتُ من المدنيين، رفعت القاضيةُ الأمريكيةُ “سارة نيتبرن” يومَ الخميس، دعوى قضائية في محكمةِ “مانهاتن” الفيدراليةِ في “نيويورك”، طالبت خلالَها بمثولِ أربعةٍ وعشرينَ مسؤولاً سعوديًا حاليين وسابقين أمامَ المحكمة، بمن فيهم السفيرُ السعوديُ الأسبق لدى واشنطن “بندر بن سلطان”، للإدلاءِ بإفاداتِهم بقضيةِ اعتداءِ الحادي عشر من ايلول عام ألفين وواحد.
وقالت “نيتبرن” أنّ السعوديةَ قدمت حججًا مقنعة، بأن الوثائقَ المتوفرةَ لا تدلُ على أنّ الأمير “بندر بن سلطان”، كان يديرُ أعمالَ الشخصين المُدّعى عليهِما في القضية، لكنه قد يكونُ امتلكَ معلوماتٍ بأنّ أحدَ المسؤولين السعوديين، كان مكلفًا بتوفيرِ الغطاءِ الدبلوماسيِ للمتورطين في الهجماتِ الإرهابية.
ويأتي ذلك في إطارِ القضيةِ التي رفعَها أهالي ضحايا الهجماتِ الإرهابيةِ على “نيويورك” و”واشنطن”، والذين طالبوا السعوديةَ بدفعِ تعويضاتٍ لهم، فيما كانت السعوديةُ قد رفضت طلبًا مماثلاً من المحكمةِ الأمريكية، في آذارَ الماضي.
ويُشارُ إلى أنّ أحدَ المتهمين الرئيسيين، والذي يُدعى “خالد محمد شيخ”، اعترفَ بمسؤوليتِه الكاملة عن هجماتِ الحادي عشر من ايلول.

‫شاهد أيضًا‬

بوتين يصل الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

التقى الرئيسُ الصينيُّ “شي جين بينغ” بنظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين̶…