15/09/2020

إنشاءُ مخيمٍ جديدٍ للاجئين عقب احتراقِ مخيمِ ليسبوس

إبانَ احتراقِ مخيم “موريا” للاجئين في جزيرةِ “ليسبوس” اليونانية الأربعاءَ الماضي، والذي أسفرَ عن بقاءِ أكثرَ من اثني عشرَ ألفَ لاجئ، أغلبهم من سوريا وأفغانستان وإفريقيا في العراء، ومن دونِ صرفٍ صحيٍ مناسب، أعلن مسؤولون في الحكومةِ اليونانية، أنّ السلطاتِ نقلت يوم الاثنين، مئاتٍ من أولئك اللاجئين لمخيمٍ مؤقتٍ جديد.
وقال المتحدثُ باسمِ الحكومة “ستيليوس بيتساس”، أنّ السلطات بدأت بتسجيلِ وإجراءِ فحوصِ فيروس كورونا للاجئين، قبل نقلهِم للمخيمِ الجديدِ الواقعِ في الجزيرةِ ذاتِها، في حين قال شرطيٌ بأن بعضهم يرفضون الانتقالَ للمخيمِ الجديد.
وأضافَ “بيتساس” بأنّ عمليةَ نقلهم ستنتهي بغضون ثلاثةِ أو أربعةِ أيام.
ويُذكرُ أنّ السلطات كانت قد نقلت بعض قاطني المخيم، للبرِ الرئيسي لليونان إبانَ الحريق، بغيةَ نقلِهم لدولٍ أوروبيةٍ أخرى.

‫شاهد أيضًا‬

استمرار حرب المسيّرات بين الحوثيين والقوى الغربية

تواصلُ ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةُ في اليمن، شنَّ هجماتٍ متتاليةٍ على سفنٍ تجا…