15/09/2020

تل اسقف ونينوى والموصل يحتفلون بعيد الصليب

أشار كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم في مدينة القامشلي الأب صليبا عبدالله إلى أن احتفالات عيد الصليب هذه السنة اقتصرت في الكنيسة على بعض الكهنة وبعض الشمامسة وذلك حرصاً على الأهالي نظراً لانتشار فيروس كورونا في المنطقة يأتي ذلك فيما شهدت كل من نينوى والموصل وتل السقف احتفالات متنوعة بهذا العيد

أشار كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم في مدينة القامشلي الأب صليبا عبدالله، إلى أن عيد الصليب له مكانة كبيرة بقلوب المسيحيين عامة والشعب السرياني خاصة، لافتاً إلى أن هذه السنة اقتصرت الاحتفالية بهذا العيد في الكنيسة على بعض الكهنة وبعض الشمامسة، وذلك حرصاً على الأهالي، نظراً لانتشار فيروس كورونا في المنطقة.
يأتي ذلك، فيما احتفل العشرات من اهالي تل السقف والساكنين فيها من المهجرين من باطنايا وتلكيف وباقوفة والموصل بمراسيم عيد الصليب يوم امس الأحد، حيث بدأت مراسيم الاحتفال بقداس في كنيسة مار كوركيس، شارك فيه الاب كرم نجيب قاشا والاب شاهر نوري راعي كنيسة قلب يسوع الاقدس في تلكيف، وحضر الاب فارس مروكي مراسيم إشعال الشعلة أمام تل تل السقف التاريخي، فيما شاركت الأخوات الراهبات في رتبة توزيع القربان المقدس أثناء القداس.
وفي سياق متصل، اقام أهالي القوش في محافظة نينوى، أمس الأحد، احتفالات خاصة ومختلفة بعيد الصليب، حيث أقام الأهالي صلوات خاصة بالمناسبة في كنيسة مار گورگيس وسط بلدة القوش مع الالتزام بتعليمات لجنة الصحة والسلام لمواجهة فيروس كورونا.
وفي الموصل، قام متطوعون شبان بصنع نحو 500 صليب خشبي يحمل في داخله ذخائر من حطام كنيسة مار كوركيس في ناحية برطلة شرق مدينة الموصل، والتي أحرقها إرهابيي داعش، وبحسب مسؤول رعية الكنيسة الاب الدكتور بهنام بينوكا، فإن هذا العمل بات لتخليد الجرائم الوحشية التي تعرض لها ابناء شعبنا المسيحي في المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…