15/09/2020

ردودٌ صينيةٌ على تقريرٍ صادرٍ عن وزارةِ الدفاعِ الأمريكية

شيئًا فشيئًا، تزدادُ حدةُ التوتراتِ في العلاقاتِ بين كلٍ من الصين وأمريكا، فبعدَ التصعيدِ الكبيرِ بين الطرفين في بحرِ الصين الجنوبي، منذُ عدةِ أسابيع، نشرت وزارةُ الدفاعِ الأمريكيةُ تقريرًا تحت عنوان، “تطوراتٌ عسكريةٌ وأمنيةٌ تتعلقُ بجمهوريةِ الصين الشعبية لعام ألفين وعشرين”، أظهرت فيه أمريكا، أنّ الصين وبسياساتِها العسكريةِ والاستراتيجية، تشكلُ خطرًا كبيرًا على السلامِ الدولي.
وهذا ما عارضتهُ “بكين” بشدة، حيثُ قال المتحدثُ باسمِ وزارةِ الدفاعِ الصينية “وو تشيان”، في بيانٍ يوم الأحد، أنّ التقريرَ الأمريكيَ الأخير، يمثل دليلاً آخرَ على نيةِ الولايات المتحدة، تشويهَ سمعةِ الصينِ وجيشِها.
كما أشارَ “تشيان” إلى أنّ تقريرَ “البنتاغون”، يتضمنُ معلوماتٍ خاطئةً بشأنِ العلاقاتِ بين الحزبِ الشيوعيِ الحاكمِ في الصين، وقواتِها المسلحة.
بالإضافة إلى تفسيرِ أمريكا الخاطئِ للسياساتِ الدفاعيةِ والاستراتيجيةِ العسكريةِ الصينية، وتضخيمِها لما تم وصفُه بالخطرِ العسكري الصيني.
ونوّه “تشيان” إلى أنّ الولاياتِ المتحدةَ وخلالَ العقدين الماضيين، أصدرت سلسلةَ تقاريرٍ مماثلةٍ للتقريرِ الأخير، واصفًا ذلك بالاستفزازِ وعملِ هيمنةٍ صارخ.
وشدد “تشيان” على أنّ بلادَه مصممةٌ على حمايةِ السلامِ الدولي، والإسهامِ في التنميةِ الدولية، ودعمِ النظامِ العالمي.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …