19/09/2020

التحالف الدولي يرسل مركبات مشاة قتالية إلى شمال وشرق سوريا

أعلنت "عملية العزم الصلب" التي تقودها الولايات المتحدة ضد داعش في سوريا عن وصول تعزيزات إضافية لحماية القوة التابعة للتحالف الدولي هناك ،و التزاماً منها بالعمل "مع وإلى جانب شركائنا المحليين" في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية لضمان الهزيمة الحتمية لداعش.

أعلنت قوة المهام المشتركة ل ” عملية العزم الصلب ” ، يوم السبت ، عن وصول تعزيزات إضافية الى شمال وشرق سوريا بهدف توفير الحماية للقوة التابعة لشركاء التحالف في معركتها المستمرة من أجل هزيمة داعش.
وأوضح البيان أن التعزيزات الإضافية قد شملت مركبات مشاةٍ قتالية من نوع أم2أي2 برادلي ،و هي مكونة من ست مركبات و100 جندي كما نوه أن مهمتها ستستمر لمدة تسعين يوماً”.
كما اعتبر البيان أنه على الرغم من الهزيمة الإقليمية التي مُنيَ بها داعش وتدهور قيادته، وبداية تراجع أيديولوجيته على نطاق واسع “لا تزال هذه الجماعات المتطرفة العنيفة تشكل تهديداً.
وأضاف البيان الذي نقل عن العقيد واين ماروتو المتحدث باسم عملية العزم الصلب قوله، أن عودة ظهور داعش سيظل يمثل احتمالاً واقعياً للغاية، مالم يتم الاستمرار في الضغط عليه.
و لفت البيان إلى أن التحالف الدولي ضد داعش ملتزم بالعمل “مع وإلى جانب شركائه المحليين” في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية لضمان الهزيمة الحتمية لداعش.

‫شاهد أيضًا‬

الحكم بالإعدام على ثلاثة أشخاص في مدينة الباب شمال سوريا

استمراراً لمسلسلِ الانتهاكاتِ التي ترتكبها الفصائلُ الإرهابيةُ التابعةُ للاحتلالِ التركيِّ…