19/09/2020

مجلس كنائس الشرق الأوسط يعيّن أميناً جديداً ويصدر بياناً

في اجتماع استثنائي لمجلس كنائس الشرق الأوسط تم انتخاب الدكتور ميشال عبس أمينًا عامًا للمجلس، كما صدر بيان ختامي أكد فيه المجتمعون على بعض النقاط المتعلقة بوضع الشرق الأوسط.

عقدت اللَّجنة التنفيذيَّة في مجلس كنائس الشرق الأوسط اجتماعًا استثنائيًا، استضافه في لبنان البطريرك مار بشارة بطرس الرَّاعي في الصَّرح البطريركي الماروني في بكركي بمشاركة البطريرك يوحنا العاشر والبطريرك افرام الثاني والقس حبيب بدر، كما شارك الكترونيًا من العراق البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، ومن مصر البابا تواضروس الثاني
في جلسة الافتتاح كانت كلمة للبطريرك الرَّاعي أشار فيها إلى أن مجلس كنائس الشرق الاوسط مدعوّ في الظروف الراهنة للعمل مع الكنائس ورؤسائها، لمواجهة الامواج والرياح التي تعصف بالشرق الأوسط.
تلاها كلمة البابا تواضروس الثاني قال فيها ” أصلّي من أجل أن يبقى مجلس كنائس الشرق الأوسط، قوياً وفعَّالاً ومؤثراً، ومكاناً للعمل المشترك بين كنائسنا”
بعدها انطلقت أعمال الجلسة الأولى بالمصادقة على محضر اجتماع اللَّجنة التَّنفيذيَّة السَّابق الذي عُقِد في قبرص، لِتَعْرِض بعدها الأمينة العامَّة للمجلس د. ثريا بشعلاني تقريرها الشامل لما قام به المجلس على مدى عامين، وفي جلسة ثانية كانت تلاوة للمقرَّرات والتَّوصيات وتم فيها انتخاب الدكتور ميشال عبس أمينًا عامًا للمجلس والأب كابي ألفرد هاشم أمينًا عامًا مشاركًا، تلاها جلسة الخِتام والتي تمَّ فيها المصادقة على محضر الاجتماع وإصدار البيان الختامي والذي تم التأكيد فيه على مايلي:
التَّضامُن مع اللُّبنانيّين فيما يُعانونه من مأساةٍ كارثيَّة جرَّاء انفجار مرفأ بيروت.
التضامن مع كل الذين تأثروا بجائحة كورونا ورفع الصلاة المستمرة لانحسارها.
الدَّعوة المُستدامة لِوَقف الحروب والصِّراعات المدمِّرة في الشَّرق الأوسط.
الالتزام الجماعيّ الكنسيّ بتدعيم استمراريَّة عمل مجلس كنائس الشرق الأوسط بما هو تعبيرٌ عن وَحْدَة المسيحيّين.

‫شاهد أيضًا‬

شبيبة المعارضة اللبنانية تحمل حزب الله مسؤولية الفلتان الأمني في البلاد

في إطارِ قضيةِ اغتيالِ “باسكال سليمان”، منسقِ “جبيل” في حزبِ ̶…