20/09/2020

المرصد السوري يفضح أردوغان ومسلحيه في عفرين

أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ أكاذيب أردوغان ونظامه أصبحت مكشوفة للشعب السوري وأن المخابرات التركية هي التي أدخلت داعش إلى سوريا وذلك بعد التقرير الأممي الذي اتهم تركيا ومرتزقتها بارتكاب جرائم حرب في المناطق السوريّا المحتلة

بعد التقرير الأممي الذي اتهم تركيا ومجموعاتها الإرهابية بارتكاب جرائم حرب في المناطق السوريّة المحتلة، ظهر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، هو الآخر وفي تصريح جديد له، ليؤكد الأمر ذاته.
حيث أشار عبد الرحمن، إلى أنّ أكاذيب رئيس النظام التركي أردوغان أصبحت مكشوفة للشعب السوري وأن المخابرات التركية هي التي أدخلت داعش إلى سوريا وهذا موثوق بالصوت والصورة، كما أن دخولهم كان عبر الحدود التركية عندما كانوا يهاجمون كوباني.
ونوه عبد الرحمن، بأنه تم توثيق أربعمئة واثنين وستين انتهاكاً في عفرين منذ احتلالها في آذار عام ألفين وثمانية عشر من قبل تركيا ومجموعاتها الإرهابية.
والجدير بالذكر، أن المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه، اتهمت المجموعات الإرهابية في شمال سوريا بارتكابها جرائم حرب وانتهاكات أخرى للقانون الدولي، كما وثّقت مفوضية الأمم المتّحدة خطف واختفاء مدنيين، بمن فيهم نساء وأطفال، وغيرها من الانتهاكات الخطيرة الأخرى، ولا يزال مصير بعض هؤلاء المخطوفين مجهولاً.
وفي سياق متصل، أقدمت المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا، على اختطاف فتاتين من ناحيتي راجو وجندريسة في مدينة عفرين واقتادوهم إلى جهة مجهولة.
يأتي ذلك فيما، فقد الطفل يوسف عثمان الذي لم يتجاوز الثلاث سنوات حياته جراء إطلاق نار من قبل أحد المسلحين في شارع الفيلات وسط مدينة عفرين.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي في ديريك تستذكر مجازر السيفو

مع حلولِ الذكرى السنويةِ التاسعةِ بعد المئة، لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “السيفو̶…