20/09/2020

روسيا تتهم الاتحادَ الأوروبي بانتهاك قوانين الأمم المتحدة في بيلاروسيا

على خلفيةِ تزويرِ نتائجِ الانتخاباتِ الرئاسيةِ البيلاروسية، من قبل الرئيس البيلاروسي "ألكسندر لوكاشينكو"، وقمعِ الأخير للمظاهرات المناهضةِ له، طالب البرلمان الأوروبي بفرض عقوباتٍ على "لوكاشينكو" ومسؤولين آخرين، الأمرُ الذي قوبل برفضٍ روسي، واتهامٍ للاتحادِ الأوروبي بانتهاك ميثاقِ الأمم المتحدة، وفرضِ بعض الدول لعقوبات من أجل مصالحها الذاتية.

لا تزال المظاهراتُ المطالبةُ بتنحي الرئيسِ البيلاروسي “ألكسندر لوكاشينكو”، مستمرةً في شوارعِ العاصمةِ البيلاروسية “مينسك”، وضمن آخرِ التطورات قال أحدُ الشهود، أنّه وخلال مظاهرةٍ ضمت نحو ألفي شخص، أغلبهم من النساء، أقدمت الشرطةُ البيلاروسية على محاصرةِ المظاهرة، واعتقلت مئاتٍ من المتظاهرين يوم السبت.
وتلك الممارسات القمعيةُ وغيرُها من الانتهاكات ضد المتظاهرين، بالإضافةِ لتزويرِ نتائج الانتخاباتِ الرئاسية، دفعت مجلسَ حقوقِ الإنسانِ التابعِ للأممِ المتحدة يوم الجمعة، لتبني قرارٍ يقضي بتكثيفِ الرقابةِ على المخالفات المزعومةِ لحقوقِ الإنسان في بيلاروسيا، فيما دعا البرلمانُ الأوروبيُ لفرضِ عقوباتٍ واسعةٍ وفعالةٍ على “لوكاشينكو” ومسؤولين بيلاروسيين آخرين.
وبهذا الصدد، قال “بيوتر إيليتشوف” مديرُ إدارةِ المنظماتِ الدولية بوزارةِ الخارجيةِ الروسية، خلالَ مقابلةٍ مع وكالة “نوفوستي” يوم السبت، أنّ الدولَ الغربيةَ ومن خلالِ فرضِ العقوباتِ الأحاديةِ ضد بيلاروسيا، تنتهك ميثاقَ الأممِ المتحدة، في سبيلِ تحقيقِ مصالحِها.

‫شاهد أيضًا‬

غارات جوية أمريكية وبريطانية على مطار يخضع لسيطرة الحوثيين

تواصلُ كلٌّ من الولاياتِ المتحدةِ الأمريكيةِ وبريطانيا، شنَّ غاراتٍ جويةٍ على ميليشيا R…