21/09/2020

بيان صادر عن المجلس القومي لبيث نهرين بخصوص استشهاد المقاتل ملكي

أصدر مجلس بيث نهرين القومي، بياناً إلى الرأي العام، حول إستشهاد المقاتل علاء عبدالأحد، من عناصر المجلس العسكري السرياني الذي وافته المنية إثر مرض عضال. وتحدث المجلس في بيانه، عن النضال المبذول من قبل المجلس العسكري السرياني جنباً إلى جنب مع باقي الشعوب ومكونات شمال وشرق سوريا، بهدف توفير الحماية لهذه المنطقة

استهل مجلس بيث نهرين القومي بيانه قائلاً إن “النضال القومي والاجتماعي الذي يقوده مجلس بيث نهرين القومي من أجل حرية شعبنا، لا يزال متواصلاً على كافة الصعد. حيث أن التنظيمات السياسية والعسكرية والعشرات من المؤسسات الشعبية تنشط داخل المجتمع وتقوم بالمسؤوليات التي أنيطت إليها
وأشار البيان إلى الدعم الذي يقدمه الشعب لمختلف النشاطات حتى أن البعض لو لزم الأمر يقدم نفسه قرباناً على مذبح حرية شعبنا
وأوضح البيان أن الهدفَ من تأسيس كلٍ من المجلس العسكري السرياني، وقوات الأمن الداخلي السوتورو، وقوات حماية نساء بيث نهرين هو الدفاع عن الحياة الحرة لشعبنا والحفاظ على كامل ممتلكاته وأراضيه. وأضاف أن “المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين قدموا عشراتِ الشهداء والجرحى خلال مشاركتهم في الحرب على تنظيم داعش الإرهابي. فالسريان والأرمن والعرب والكرد انخرطوا جميعاً في نضال مشترك وتحت مظلة المجلس العسكري السرياني وقوات السوري، من أجل تحقيق حرية الشعوب وتمكينها من بناء مقومات العيش المشترك. وعلى هذه الطريق، قدَّم بعض المقاتلين حياتهم في جبهات المعارك، والبعض الآخر فارق الحياة نتيجة المرض بعد أن رفض ترك السلاح”
وبهذا السياق، أعلن بيان مجلس بيث نهرين القومي، أن المقاتل علاء عبد الأحد من عناصر المجلس العسكري السرياني، ارتقى إلى رتبة الشهادة بتاريخ السابع عشر من أيلول الجاري، مشيراً إلى أن الشهيد علاء انخرط في صفوف المجلس العسكري السرياني وهو في ريعان شبابه في العام ألفين وسبعة عشر، حيث بقي ملتزماً بواجبه المقدس في الدفاع عن حرية شعبنا ومكتسباته حتى أخر يوم في حياته
وقدَّم مجلس بيث نهرين القومي، في ختام بيانه، التعازي القلبية والمواساة لأسرة الشهيد علاء عبدالأحد، ولقيادة المجلس العسكري السرياني ولعموم الشعب، مؤكداً بأن الشهداء هم مشاعل نور تضيء العَتَمة خلال مسيرة نضالنا الثوري التحرري.

‫شاهد أيضًا‬

قرارات من بطريركية الروم الأرثوذكس باقتصار الأعياد على الشعائر الدينية

في ظلِّ الظروفِ الراهنةِ وحروبِ الإبادةِ التي تشهدها الأراضيّ المقدسةُ جراءَ الحربِ المستم…