25/09/2020

جهودٌ لبنانيةٌ حثيثة للخروجِ من أزمة تشكيلِ الحكومة

تأكيداً منه على السيرِ بتشكيلِ حكومةٍ لبنانيةٍ متماشيةٍ مع المبادرةِ الفرنسية، أعلنَ رئيس الحكومةِ اللبنانيةِ المكلف “مصطفى أديب”، وفي بيانٍ صادرٍ عن مكتبِه الإعلامي يوم الأربعاء، أعلن عن سعيه لتشكيلِ حكومةِ تكنوقراط من ذوي الاختصاص، ترضي جميعَ مواطني بلاده والمُجتَمَعَين العربي والدولي، وكفيلةٍ بإخراجِ لبنانَ من أزمتِه، وتعملُ على تنفيذِ إصلاحاتٍ اقتصاديةٍ وماليةٍ ونقدية.
وأضافَ البيانُ أنّ “أديب”، آل على نفسه التزامَ الصمتِ طيلةِ فترةِ عمليةِ تشكيل الحكومة، تحسساً منه بالمسؤوليةِ الكبيرةِ الملقاةِ على عاتقه، ومن أجل الوصولِ لتشكيلةٍ بالتشاورِ مع رئيسِ الجمهوريةِ “ميشال عون”، ضمنَ الأطر الدستورية، لأنّ من شأن ذلك أن يفتحَ البابَ أمامَ حصولِ لبنان، على الدعمِ الخارجي الضروري لانتشالِ الاقتصادِ من الغرق.
ومن جانبٍ آخر، قدّم رئيسُ الوزراءِ اللبناني الأسبق “سعد الحريري” يوم الثلاثاء، مقترحاً لحل أزمةِ تشكيلِ الحكومة، وفقًا لنظامِ التقاسمِ الطائفي للسلطة، ونصّ المقترحُ على تسميةِ مرشحٍ شيعيٍ مستقل لتولي حقيبةِ وزارةِ المالية، لكنه أكدّ أنّ هذا لا يعني موافقته على ضرورةِ تولي هذا المنصب من قبل شيعيٍ بشكلٍ دائم.
ورحبت وزارةُ الخارجيةِ الفرنسيةِ بما وصفته “بالإعلانِ الشجاعِ” للحريري، وقالت أنّ هذا الإعلانَ يمثلُ فرصةً للخروجِ من أزمةِ تشكيلِ الحكومة، وينبغي أن تدركَ كلُ الأحزابِ أهميتَه، حتى يتسنى تشكيلُ حكومةِ مهامٍ الآن.
ويأتي هذا في وقتٍ يسعى فيهِ “أديب”، إلى إجراءِ تغييراتٍ في سيطرةِ الطوائفِ على المناصبِ الوزارية.

‫شاهد أيضًا‬

وزير الخارجية اللبناني يهاجم حزب الله الإيراني

جاءت تصريحات وزير الخارجية اللبنانية عبد الله يوحبيب بعد اجتماع عقده مع رئيس الحكومة اللبن…