28/09/2020

اتساع فجوة الخلاف بين مسلحي تركيا في المناطق المحتلة

بعد قرار تركيا بإرسال عدد من مجموعاتها الإرهابية المتواجدين في المناطق السوريّة التي احتلها، كمدن عفرين ورأس العين وتل أبيض المحتلين، باتت تلك المناطق تشهد وبشكل مستمر، اشتباكات وعمليات اقتتال بين تلك المجموعات، وذلك بسبب رفض بعضهم الذهاب والقتال هناك.
وبعد هذا الرفض، وفي محاولة من الاحتلال التركي السيطرة على كافة تلك المجموعات، أدخل الاحتلال عدداً من المسلحين الذين يتبعون بشكلٍ مباشر للاستخبارات التركية إلى المنطقة.
وبحسب مصادر محلية من داخل تلك المناطق، فإن تلك المجموعات لجأت مؤخراً إلى الانتقام من بعضها البعض عن طريق المفخخات وزرع العبوات الناسفة في السيارات، الأمر الذي فاقم حالة الفوضى و عدم الاستقرار والذعر والخوف بين المدنيين.
وفي سياق متصل، تشهد قرية القاسمية والريحانية الواقعتين شمال غرب ناحية تل تمر، اشتباكات يومية بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون بين جماعتي السلطان مراد وجيش الإسلام الإرهابيتين، وذلك بسبب المسروقات، الأمر الذي يخلّف قتلى وجرحى بينهم.

‫شاهد أيضًا‬

السفير البابوي يدعو لحل سياسي في سوريا

خلالَ مشاركتهِ في اليومِ الثالثِ لمؤتمرِ “كاريتاس الأبرشي”، الذي نُظَمَ في …