28/09/2020

الحربُ الأرمنيةُ الأذربيجانية…دولٌ تدعو للتهدئة وأخرى تهدد

أثارَ التصعيدُ الجديد بين أرمينيا وأذربيجان بخصوصِ إقليمِ “قره باخ” المتنازعِ عليه، قلقَ العديدِ من الأطرافِ والشخصياتِ الدوليةِ والأممية، ومن بينِهم الأمينُ العام للأممِ المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، حيث دعا أطرافَ النزاعِ لوقفِ الأعمالِ العدائيةِ على الفور، والعودةِ لمحادثاتِ السلام، وأعربَ عن أسفِه للخسائرِ في الأرواحِ بين السكانِ في كلا البلدين.
ومن جانبِه أكد الرئيسُ الأمريكي “دونالد ترامب”، أنّ بلادَه تتابعُ أحداثَ العنفِ الدائرِ في منطقةِ “القوقاز” باهتمامٍ كبير، وأنّ إدارتَهُ ستسعى لوقفِ القتالِ بين الطرفين، إذ أنّ لديها الكثيرَ من العلاقاتِ الجيدةِ في هذا المجال، على حدّ قولِه.
أما من وجهةِ نظرِ روسيا، فقد أكدت الرئاسةُ الروسيةُ وفي بيانٍ لها، أنّ الرئيسَ الروسي “فلاديمير بوتين”، بحث مع رئيسِ الوزراءِ الأرمني “نيكول باشينيان” وفي اتصالٍ هاتفيٍ يومَ الأحد، بحث مستجداتِ الوضعِ في إقليمِ “قره باخ”، وأعربَ عن بالغِ قلقِه إزاءَ تجددِ القتالِ بين طرفي النزاع، وأكدتِ الرئاسةُ على أهميةِ بذلِ كافةِ المساعي اللازمة، لمنع استمرارِ تصعيدِ النزاع، وضرورةِ وقفِ الأعمالِ القتالية.
في حينِ وجه الرئيسُ التركي “رجب طيب أردوغان” اتهاماتٍ لأرمينيا، حيثُ قالَ أنّها أظهرت من جديد، أنّها تمثلُ أكبرَ تهديدٍ للسلامِ والاستقرارِ في المنطقة، وأكدَ دعمَه لما وصفهم بإخوانِه الأذربيجانيين.
ودعا “أردوغان” الشعبَ الأرمني، إلى انتزاعِ تقريرِ مصيرِه من أيدي قيادتِه، التي اعتبرَ أنّها تجرُه إلى كارثة وتستخدمه كدمى، كما دعا العالمَ والمجتمعَ الدولي، لتأييدِ أذربيجان ووضعِ حدٍ للهجماتِ الأرمنية.

‫شاهد أيضًا‬

استمرار حرب المسيّرات بين الحوثيين والقوى الغربية

تواصلُ ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةُ في اليمن، شنَّ هجماتٍ متتاليةٍ على سفنٍ تجا…