28/09/2020

دائرة العلاقات الخارجية: اتهام المعلم هو محاولة لتشتيت الرأي العام

رداً على تصريحات وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم بخصوص مناطق شمال وشرق سوريا، والتي أدلى بها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أصدرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بياناً إلى الرأي العام، قالت فيه: “في كل مرة يخرج أحد مسؤولي النظام السوري متحدثاً عن الواقع في شمال وشرق سوريا بلغة لا تخلو من اللامعقولية والابتعاد عن المسؤولية وإنكار الواقع، حقيقة هذه اللغة المستخدمة تؤكد على أن النظام السوري يعيش في عالم الخيال ويتبع ذات السياسية في تحوير الأمر وربطها بسياقات لا علاقة لها ببعضها البعض”.
وأضافت دائرة العلاقات الخارجية في بيانها، بأن اتهام وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري أمام الجمعية العمومية وحديثه عن جملة من الأمور في شمال وشرق سوريا هو محاولة لتشتيت الرأي العام والقفز من فوق الحقائق، كذلك تغطية على الممارسات والأفعال التي يرتكبها النظام السوري بحق الشعب السوري عامة وحالة الفوضى التي يريد أن يخلقها في المناطق التي تحررت من داعش على يد أبناء ومكونات شمال وشرق سوريا في الوقت الذي جعلهم النظام السوري أمام آلة إرهاب داعش بعد أن تركهم وتخلى عن واجبه السيادي كما يخرج ويتحدث في كل مرة.
وفي نهاية البيان، أكدت دائرة العلاقات الخارجية، أن الحديث أمام أي جهة أممية ودولية يجب أن تكون في خدمة سوريا وشعبها وطرد الاحتلال ومحاكمة المجرمين المسؤولين عن عمليات الإبادة بحق السوريين، كما يجب أن تكون الجهود لخدمة تفعيل الحوار الوطني السوري وحل الأزمة على أساس القرار الأممي ٢٢٥٤ والتخلي عن هذه اللغة التي لم تجلب لسوريا سوى الدمار والتعقيد.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …