01/10/2020

مسد يستمر بعقد الندوات الحوارية، وقسد تخرّج دورة جديدة لقوات الكوماندوس

تحت شعار “نحو مؤتمرٍ وطني لأبناء الجزيرة والفرات” عقد مجلس سوريا الديمقراطية ندوةً حوارية في مدينة الرقة، حضرها أعضاء من المجلس الرئاسي لمسد والإدارة الذاتية ومجلس الرقة المدني، وفعاليات مجتمعية ورجال دين ووجهاء العشائر.
وتضمنت محاور الندوة نقاشات حول (الحوار السوري ـ السوري، الحوار مع المعارضة، الحوار مع الحكومة، والحوار الكردي – الكردي) وانعكاسهم على الحل السياسي.
كما ناقشت الندوة العلاقات التاريخية بين شعوب المنطقة ودورها في بناء الإدارة الذاتية، وآلية تطوير المشاركة والعمل المؤسساتي في الإدارة.
ويُشار إلى أن مجلس سوريا الديمقراطية عقد ندوات حوارية مماثلة في الحسكة ومنبج وكوباني خلال الأسابيع الفائتة، ومن المتوقع عقد /14/ ندوة في معظم مدن ومناطق شمال وشرقي سوريا.
وتأتي هذه الحوارات لأخذ آراء السكان حول آلية إدارة المنطقة، وتأسيس أرضية لفتح حوارات ما بين مسد والحكومة السورية، والمعارضة السورية مستقبلاً، وبعد الانتهاء منها سيُعقد مؤتمراً لأبناء شمال شرق سوريا، ليتم بعدها الانتقال إلى الداخل السوري.
ومن جانبٍ آخر ﺧﺮّﺟﺖ ﺃﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ الكوماندوس “ﻘﻮﺍﺕ ﺨﺎﺻﺔ” في إقليم الفرات، الدورة التدريبية العاشرة والتي حملت اسم الشهيد بشار، وضمت الدورة تسعين مقاتلاً من أﺑﻨﺎﺀ شمال وشرق سوريا، وﺍﺳﺘﻤﺮﺕ أربعة أشهر ونصف، تلقى خلالها المتدربون ﺩﺭﻭﺳﺎً ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺗﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺑﺪﻧﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻭﻓﻨﻮﻥ القتال ﻭﺗﻜﺘﻴﻜﺎﺕٍ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ.
ﺣﻀﺮ ﻣﺮﺍﺳﻢ التخرج قيادات من قسد ﻭﻣﻤﺜﻠﻴﻦ ﻋﻦ الإدارة الذاتية والمدنية وشيوخ ووجهاء العشائر.
بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة من قبل ﺍﻟﻘﻴﺎﺩي ﻓﻲ قوات الكوماندوس محمود قارموق، ﺑﺎﺭﻙ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻠﻤﺘﺨﺮﺟﻴﻦ وشدد ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺬﻱ ستقوم به ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﻓﻲ حماية المناطق من أية هجماتٍ يشنها جيش الاحتلال التركي وأتباعه على شمال وشرق سوريا.
ﺗﻼ ﺫﻟﻚ ﺗﺄﺩﻳﺔ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ، بعدها ﻗﺪّﻡ ﺍلمتخرجون ﻋﺮﻭﺿﺎً ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…