08/10/2020

يريفان تعلن عن إقالة رئيس جهاز الأمن القومي أرغيشتي كياراميان

أعلنت يريفان عن إقالة رئيس جهاز الأمن القومي بسبب استمرار المعارك في إقليم ناغورنو كاراباخ، بحسب ما ذكرت وكالة “إيفاكس”، ونقلت رويترز عن الوكالة أن أرمينيا استبعدت اليوم، رئيسَ جهاز الأمن القومي، أرغيشتي كياراميان، وفقا لما ورد في مرسوم رئاسي.
من ناحية ثانية، قالت وزارة الدفاع في إقليم ناغورنو كاراباخ، إنها سجلت مقتلَ ثلاثين جندياً آخرين في صفوف جيشها، الأمر الذي يرفع العددَ الإجمالي للقتلى إلى ثلاثِمئةٍ وخمسين عسكرياً قتيلا منذ اندلاع القتال مع قوات أذربيجان في السابع والعشرين من أيلول الماضي.
من جهته، حذر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، من أن المرتزقة السوريين في المنطقة المتنازع عليها يشكلون خطرًا كبيرًا، ويمثلون موضع قلق ملموس بالنسبة لموسكو. وشدد الكرملين على أن الالتزامات التي تتحملها روسيا أمام أرمينيا ضمن إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي لا تمتد إلى جمهورية قره باغ المعلنة ذاتيًا والمدعومة من قبل يريفان.
في السياق، كشفت فرنسا بأن محادثاتٍ بشأن قره باخ ستُجرى اليوم في جنيف، وستليها مفاوضاتٌ في موسكو الاثنينَ القادم. وأشار وزير الخارجية جان إيف لودريان في كلمة ألقاها في البرلمان الفرنسي، إلى أن فرنسا وروسيا والولايات المتحدة (بصفتها الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك) تنظم هذه المحادثات في محاولة لإطلاق حوار بين طرفي النزاع، لافتاً إلى ضرورة أن ينطلق هذا الحوار دون شروط مسبقة. وشدد لودريان على أن تركيا منخرطة في نزاع قره باغ عسكرياً، محذراً من أن ذلك يهدد بخروج الصراع عن حدوده.
هذا وقالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن طهران وجهت احتجاجًا إلى أذربيجان وأرمينيا، بعد سقوط قذائف داخل أراضيها، بسبب أعمال القتال الدائرة بين البلدين جراء النزاع على إقليم ناغورنو كاراباخ. وقال المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زادة، إن إيران قدمت احتجاجًا رسميًا إلى البلدين، مُؤكداً أن بلاده لن تتغاضى عن أمن رعاياها.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …