10/10/2020

مجلس بيث نهرين القومي يصدر بيانًا صحفيًا تكريماً لذكرى شهدائه الأبرار

تكريماً للتضحيات التي قدمها الشهداء نيابة عن الشعب السرياني الكلداني الآشوري والآرامي ، أصدر مجلس بيث نهرين القومي بيانًا صحفيًا.

شهداء حرية بيث نهرين يقودون نضالنا الثوري

بمناسبة حلول العاشر من تشرين الأول الذي يصادف الذكرى السنوية للشهداء الذين أزهقوا أرواحهم خلال مسيرة النضال التحرري بقيادة مجلس بيث نهرين القومي، نحيي بإقتدار أسر الشهداء وجميع أبناء شعبنا الوطنيين الغيارى. في العاشر من تشرين الأول سنة 1999، إرتقى الشهيد أبجر إلى رتبة الشهادة ليتقدَّم كوكبة شهدائنا الذين أضحوا مشاعل تنير دربنا وتقربنا من أهدافنا.
من أجل حياة كريمة، شاركنا في الحرب على القوى الظلامية أعداء الإنسانية، وقدمنا عشرات الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل الحفاظ على هوية شعبنا ومقدراته، حيث تركوا لنا إرثاً غنياً بالعطاءات. فكل شهيد هو قيمة بحد ذاته في مسيرتنا النضالية، وهو أيضاً مدرسة في آفاق هذه الحياة نستخلص منها الدروس والعبر ونستلهم منها فلسلفة الحياة الكريمة. ومن خلال تفانيهم وكفاحهم، تعلمنا معاني الشجاعة والإلتزام بالوحدة القومية وكيفية التصدي لمختلف أشكال العدوان. إن المهمة الأساسية لمجلس بيث نهرين القومي قائمة على أساس إستذكار نضال الشهداء وتطلعاتهم نحو حياة حرة ديمقراطية من خلال التضحية بأنفسهم في الحرب ضد القوى المستعمرة وأيضاً ضد ما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي وجميع أعداء شعبنا السرياني الآشوري الكلداني الآرامي. إن شعبنا في دول الوطن والإغتراب بقدر ما يصون ذكرى شهدائنا الذين سفكوا دماءهم وضحوا بحياتهم من أجل مستقبل أفضل، بقدر ما يضمن تعزيز قوته وتوازنه على المستويات المحلية والإقليمية والدولية. لذا فإن معظم فئات شعبنا بمختلف تنظيماتهم ومؤسساتهم سيحققون مكاسب سياسية على أرض الواقع، في حال كانوا أوفياء لشهدائهم وتفعيل إمكاناتهم المادية والمعنوية وتنظيم آلياتهم القومية والإجتماعية.
إن أصدقاء شعبنا وأعداءه عليهم أن يعلموا أن نضالنا الذي نبذله هو نضال شعب مهمس مقهور يراد طمس تاريخه وإجتثاث وجوده القومي. لهذا فإن نضالنا على الصعيد السياسي والتنظيمي والعسكري وغيره يعبر عن تمرد وعصيان ضد سياسات الإنكار والتمييز والإقصاء والتي ترجمت إلى مجازر تطهير عرقي طالت مئات الآلاف من أبناء شعبنا الأبرياء، وأدت إلى تدمير كافة قيمهم وإنكار هويتهم القومية. وعندما إنطلق نضالنا للمطالبة بحقوق شعبنا والإحتجاج على سياسات التهميش والمواقف اللاإنسانية، تعرضنا لهجمات قاسية على أيدي القوى الدينية الأصولية. ولولا النظر بعين الإعتبار إلى حقيقة إمكانية تقديم شهداء على هذه الطريق، لما كان بالإمكان التقدم بأية خطوة في خضم مسيرة نضالنا الثوري التحرري. وقد تم تجسيد هذه الحقيقة بكل أبعادها من خلال إغتيالات إستهدفت مواطنين من شعبنا ومقتل آخرين في الهجمات على الكنائس. وفي غضون مسيرتنا قدمنا تضحيات جسام إثر تنظيم مقاومة ضمن صفوفنا من أجل الحفاظ على هويتنا وثقافتنا وكرامتنا ضد كا أشكال القوى التي تستهدف شعبنا. في حين يتربع شهداؤنا على رأس قيمنا القومية التي إستخرجت من خلال تضحياتنا.
نحن ملتزمون بالوفاء لشهدائنا وإستذكارهم في كل زمان ومكان كرموز لشعبنا وميزان للحقيقة المجردة. وندعو بنيان مجلس بيث نهرين القومي وجميع أبناء شعبنا الغيارى في كل مكان، أن ينظموا الإحتفالات والإستذكارات، إحياءً لذكرى شهداء الحرية في العاشر من تشرين الأول لهذا العام. وبكل إجلال ووقار نحيي أرواح شهدائنا الأبرار، وندعو كل ناشط غيور تنظيم صفوفه تحت قيادة مجلس بيث نهرين القومي. إن الشهداء هم مشاعل نور تضيء الطريق أمامنا، وتقوي مسيرة نضالنا.

يحيا نضالنا القومي التحرري برعاية وقيادة شهدائنا
تحيا وحدة شعبنا القومية

مجلس بيث نهرين القومي
الهيئة الرئاسية
09.10.2020

‫شاهد أيضًا‬

اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

استهلَ اتحادُ نساءِ “بيث نهرين” بيانَه بالقول، إنّه ومنذُ بدءِ التاريخِ البشري…