12/10/2020

المجلس القومي لبيث نهرين يقيم استذكار الشهداءِ في الحسكة

أقامَ المجلس القومي لبيث نهرين، احتفاليةً في مزارِ الشهداءِ في الحسكة، استذكاراً لشهداءِ المجلس، وتحدثَ "كبرئيل شمعون" عضو المجلس، عن برنامجِ الاحتفاليةِ وأهميتِها بالنسبةِ للمجلس، وأشادَ بتضحياتِ الشهداءِ السريان الكلدان الآشوريين، الذين قضوا في سبيلِ الحفاظِ على الشعبِ السرياني الكلداني الآشوري.

في مقابلةٍ أجرتها معه فضائيةُ “سورويو”، تحدث “كبرئيل شمعون” عضو المجلس القومي لبيث نهرين، وخلالَ احتفاليةٍ أقامَها المجلسُ في مزارِ الشهداء في مدينة الحسكة، استذكاراً لشهداءِ المجلس، تحدثَ عن تفاصيلِ الاحتفاليةِ وأهميتِها والمحاورِ التي تم التطرقُ إليها خلالَ الاحتفاليةِ حيثُ قال، أنّ الاحتفاليةَ أُقيمت بناءً على عملِ اللجنةِ التحضيريةِ التي أُعدّت من قبل مؤسساتِ المجلس.
وبدأت الاحتفاليةُ بكلمةٍ للمجلس، دعا من خلالِها لإقامةِ هذه الاحتفاليةِ في كافةِ الساحاتِ العالمية، استذكاراً لأرواحِ الشهداء، كما جددَ العهدَ بالسيرِ على الطريقِ الذي سلكه شهداءُ المجلس.
وتلاها كلمةٌ لمؤسسةِ عوائلِ الشهداء السريانِ الآشوريين في الحسكة، أوضحت المؤسسةُ من خلالِها معاني الشهادةِ وأُسسِها وأهميتِها بالنسبةِ للمجلس.
وأضافَ “شمعون” أنّه تم تقديمُ عرضٍ عسكريٍ من قبلِ مقاتلي المجلسِ العسكري السرياني، وقواتِ “السوتورو” و”سوتورو المرأة” وقوات حماية نساء بيث نهرين.
تم بعدَها وضعُ أكاليلِ الزهور على أضرحةِ الشهداء، وإشعالُ الشموعِ من قبلِ ذوي الشهداء والحضور.
وعن أهميةِ هذه المناسبةِ بالنسبةِ للمجلس، قالَ “شمعون” أنّ يومَ العاشرِ من تشرينَ الأول، يُعتبرُ بمثابةِ تذكيرٍ للمجلس بضرورةِ بذلِ المزيدِ من الجهد والتضحيات وتقديمِ الشهداء، في سبيلِ الحفاظِ على حقوقِ الشعبِ السرياني الكلداني الآشوري، وتثبيتِه في أرضِه التاريخية، وإعادةِ إحياءِ ثقافتِه وحضارتِه ومؤسساتِه وأحزابِه.
واختتم “كبرئيل شمعون” بالقول، أنّ المجلسَ أحرزَ ولازالَ يحرزُ تقدماً، ونجحَ في إثباتِ وجودِه وفعاليتِه على الأرض، وأشادَ “شمعون” بتضحياتِ الشهداء، التي أسهمت بحمايةِ الشعبِ السرياني الكلداني الآشوري، وأعادت له الحياة.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…