15/10/2020

بوادرٌ إيجابيةٌ لمحادثاتِ اتفاقِ ترسيمِ الحدود اللبنانيةِ الإسرائيلية

عُقِدَت أولى جلساتِ المفاوضاتِ بين الوفدِ اللبناني والإسرائيلي، لترسيمِ الحدودِ البريةِ والبحريةِ بين البلدين، وذلك بوساطةٍ أمريكيةٍ وأممية، وقالَت الأطرافُ الوسيطةُ أنّ المحادثاتِ كانت مثمرة، وأكدَ الممثلون مواصلةَ المفاوضاتِ في وقتٍ لاحقٍ خلالَ الشهرِ الجاري.

بعدَ الاتفاقِ بين الجانبينِ اللبناني والإسرائيلي، على إجراءِ محادثاتٍ ومفاوضاتٍ لترسيمِ الحدودِ البريةِ والبحريةِ بين الطرفين، والذي جرى بوساطةٍ أمريكيةٍ وأممية.
عُقِدت في الرابعِ عشرَ من الشهرِ الجاري، أولى جلساتِ المحادثاتِ بين الطرفين، في مقرِ قيادةِ قواتِ “اليونيفيل” في “الناقورة”، وأكدت الحكومةُ الأمريكيةُ ومكتبُ منسقِ الأممِ المتحدةِ الخاصِ بلبنان في بيانٍ مشترك، أنّ الجولةَ الأولى كانت مثمرةً للغاية.
وجاءَ أيضاً في البيان، أنّ المفاوضاتِ تمت بوساطةٍ وتسهيلٍ من قبلِ الفريقِ الأمريكي، بقيادةِ مساعدِ وزيرِ الخارجية “ديفيد شينكر”، والسفيرِ الأمريكي “جون ديروشر”، وقامَ باستضافتِها منسقُ الأممِ المتحدةِ الخاصِ للبنان “يان كوبيش”
وأضاف البيانُ أنّه وخلالَ الاجتماعِ الأولي، أجرى الممثلونَ محادثاتٍ مثمرة، وأعادوا تأكيدَ التزامِهم بمواصلةِ المفاوضاتِ في وقتٍ لاحقٍ من هذا الشهر، حيث أنّه من المرتقب أن يعقدَ الطرفان الجولةَ الثانيةَ من المحادثات، في الثامنِ والعشرينَ من الشهرِ الجاري.
ويُشارُ إلى أنّ العميدَ الركن “بسام ياسين” رئيسُ الوفدِ اللبناني، أعربَ عن تطلعه لإنجازِ هذا الملفِ بمهلةٍ زمنيةٍ معقولة، فيما رفضَ الوفدُ اللبنانيُ التقاطَ صورةٍ تذكاريةٍ مع الوفدِ الإسرائيلي.

‫شاهد أيضًا‬

شبيبة المعارضة اللبنانية تحمل حزب الله مسؤولية الفلتان الأمني في البلاد

في إطارِ قضيةِ اغتيالِ “باسكال سليمان”، منسقِ “جبيل” في حزبِ ̶…