18/10/2020

نيجيرفان بارزاني يصف إحراق مقرٍ للحزب الديمقراطي في بغداد بالاعتداء على التعايش السلمي

أعلنت رئاسة إقليم كوردستان استنكارها لما جرى في بغداد بأنه عمل خارج عن القانون ، بحسب قولها ، مطالبة الحكومة العراقية محاسبة المتورطين، ومؤكدةً بأنها هذه الأعمال تعد هجوماً على التعايش السلمي وتقويض للسلم المجتمعي والسياسي ولا تتفق مع مبادئ الدستور والديمقراطية وحقوق الإنسان.

ندد رئيس إقليم كردستان نجيرفان برزاني، السبت، بقيام “فئة خارجة عن القانون” بإحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد.
وقال برزاني في بيان إن فئة خارجة عن القانون قامت بإحراق مقر الحزب واحراق علم إقليم كردستان وصور الرموز الكردية ورفع علم الحشد الشعبي على المبنى”.
وأضاف “ندين تلك الهجمة ونعدها عملا تخريبيا وهجوما على التعايش السلمي وتقويض للسلم المجتمعي والسياسي ولا تتفق مع مبادئ الدستور والديمقراطية وحقوق الإنسان”.
إلى ذلك، عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني، يوم السبت ، جلسة طارئة، برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تم خلالها مناقشة حادثة الاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد من قبل عناصر تابعة لميليشيات الحشد الشعبي الذين خرقوا سلمية التظاهرات، ولجأوا إلى العنف بإشعال النيران في المبنى.
كما أدان المجلس هذا الفعل وقرر فتح تحقيق بالحادث برئاسة مستشار الأمن الوطني.
وأكد المجلس إدانته لهذا الاعتداء ورفضه المساس بهيبة الدولة، وأكد أن الحكومة ستتخذ الإجراءات الحازمة بحق من يحاول كسر هيبة الدولة وسلطة القانون.

‫شاهد أيضًا‬

المعارك بين الجنود الأتراك و”PKK” تتسبب باندلاع حرائق التهمت 40 دونماً بالعمادية

التهمت النيران التي تسببت فيها مواجهاتٌ مسلحة بين PKK والجيش التركي 40 دونماً من الأراضي، …